دولياً.. فعاليات تضامنية مع الشعب اليمني في روسيا وأمريكا وكندا

المراسل: متابعات

مع دخول عام سابع من الحرب والحصار، باتت معاناة الشعب اليمني حاضرة بقوة في ساحات التضامن التي يقيمها الناشطون والحقوقيون في مختلف الدول الأوروبية والأمريكية، حيث  شهدت ثلاث دول خلال اليومين الماضيين فعاليات تضامنية مع الشعب اليمني، نددت باستمرار الحرب والحصار على اليمن منذ ست سنوات وسط صمت أممي ودولي مطبق.

ومن مدينة شيكاغو – ثالث أكبر مدينة في الولايات المتحدة الأمريكية – نظم عشرات الناشطين وقفة تضامنية مع الشعب اليمني استنكروا فيها مرور ست سنوات من الحرب والحصار بدعم ومشاركة أمريكية مباشرة.

وأكد المشاركون ضرورة إيقاف الحرب العبثية التي تقودها السعودية على اليمن ورفع الحصار البري والجوي والبحري فوراً، منددين بالدور الأمريكي في دعم الحرب، ومطالبين في القوت ذاته بإيقاف الدعم للسعودية واتخاذ إجراءات جدية لإيقاف الحرب على اليمن التي دخلت عامها السابع في صمت وخذلان عالمي.

وفي السياق أقامت منظمة ماو الكندية للسلام، مسيرة تضامنية أكد المشاركون فيها الوقوف إلى جانب الشعب اليمني، ونددوا باستمرار الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبقية الدول في تقديم الدعم العسكري واللوجستي والاستخباراتي لدول التحالف والاستمرار في بيع الأسلحة لها، مستنكرين الاعتداءات على المدنيين ومحاصرة ومعاقبة شعب بأكمله بإغلاق المطارات والموانئ والحصار والقرصنة على السفن التجارية والغذائية.

وفي موسكو شهدت العاصمة الروسية افتتاح معرض فوتوغرافي تحت العنوان “ستة أعوام للحرب.. الكارثة الإنسانية اليمنية”.

ونظم المعرض بجهود “الحركة ضد العولمة في روسيا” واتحاد المواطنين اليمنيين في روسيا. وقال المنظمون إن هدف المعرض هو جذب الاهتمام المجتمع الدولي إلى الأحداث المأسوية في اليمن ودعوة موجهة لمجلس الأمن الدولي للتدخل السريع في ما يجري في البلاد.

 

 

(8)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار