مدير وحدة الحراثة المهندس محمد القديمي.. استمرار احتجاز قوى العدوان لسفن المشتقات النفطية جريمة بحق الانسانية ومخالفة لكل القوانين والمواثيق والاعراف الدولية

 

المراسل : أخبار

ادن مدير عام وحدة الحراثة المجتمعية بالمؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب المهندس محمد القديمي، استمرار حصار واحتجاز قوى العدوان لسفن المشتقات النفطية.. مؤكدا بإن استمرار احتجاز العدوان لسفن المشتقات النفطية قد تسبب بأضرار بالغة مباشرة وغير مباشرة على القطاع الزراعي بسبب نقص مادة “الديزل” على أكثر من 100 ألف مزارع في كثر من المناطق والمحافظات.

وأوضح القديمي بأن استمرار قوى العدوان واحتجازها للمشتقات النفطية تعد جريمة بحق الانسانية ومخالفة لكل القوانين والمواثيق والاعراف الدولية والانسانية التي طالما تشدقت بها الأمم المتحدة” وتنذر بكارثة انسانية على القطاع الزراعي والقطاعات الصحية والخدمية بشكل عام .. مطالباً بسرعة الافراج عن هذه السفن والسماح لها بالدخول الى ميناء الحديدة بصورة عاجلة وسريعة.

وحمل القديمي الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة عن الاضرار والخسائر الكبيرة التي لحقت بالقطاع الزراعي والمزارعين على حد سوى جراء انعدام المشتقات النفطية وما تسببت به من فساد للمحاصيل الزراعية وعدم تمكن الكثير منهم من حراثة الاراضي الزراعية للموسم الزراعي الحالي.

ودعى القديمي كل الاتحادات الزراعية والدولية وكل المنظمات الانسانية والحقوقية وكل شرفاء العالم إلى ادنة واستنكار كل الجرائم التي ترتكبها قوى تحالف العدوان أمام مرئى ومسمع العالم اجمع، والضغط الأمم المتحدة التي لم تحرك ساكناً حتى الآن لسرعة الافراج عن المشتقات النفطية وفك الحصار على الشعب اليمني الذي يعاني من الحصار والعدوان لقرابة 7 أعوام

(19)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العام,اهم الاخبار