تتبع السفن يظهر تصدير حكومة هادي لـ3 ملايين برميل نفط بأكثر من 150 مليون دولار

المراسل|خاص:

تعرضت ناقلة نفط، مساء أمس السبت، للاستهداف بلغم بحري في ميناء النشيمة النفطي بمديرية رضوم محافظة شبوة، أثناء قيامها بنقل النفط الخام من الميناء، وسط اتهامات للمجلس الانتقالي، الموالي للإمارات، بالوقوف وراء الحادثة.

وقالت مصادر في الميناء النفطي، في تصريح لوسائل الإعلام، إن الباخرة SYRA تعرضت لأضرار وصفها بـ “الطفيفة” أثناء عملية ضخ النفط من الخزانات إلى الباخرة إثر انفجار لغم بحري عائم، ألقاه مجهولون بالقرب منها بهدف تفجيرها، لافتاً إلى أن الباخرة أوقفت عملية الضخ عقب الانفجار.

وأكد المصدر سلامة السفينة التي قامت بالإبحار صباح اليوم الأحد محملة بكمية النفط الخام، مشيراً إلى أن عملية نقل النفط الخام من الميناء تواصلت خلال الأشهر الماضية، وبكميات مختلفة، فيما تحفّظ المصدر عن الإدلاء بأي معلومات حول الكميات التي تم ضخها من الميناء خلال الفترة الماضية حتى اليوم.

وأظهرت مواقع تتبع السفن التي اطلعت عليها “صحيفة المراسل” أن السفينة التي وصلت إلى ميناء رضوم حملت أكثر من مليون برميل من النفط الخام بقيمة 47 مليون دولار وفقاً للأسعار العالمية للنفط، فيما أظهرت المواقع ذاتها وصول ناقلة النفط “أندروميدا” إلى ميناء الضبة بحضرموت قادمة ميناء إماراتي وحمّلت 2.2 مليون برميل من النفط الخام بقيمة 103 مليون دولار، وهو ما يؤكد صحة الاتهامات التي وجهتها حكومة صنعاء لحكومة هادي بتحصيل أكثر من 100 مليون دولار شهرياً من عائدات النفط في مأرب وشبوة وحضرموت وهو ما يتجاوز 60 مليار ريال التي تمثل اجمال مرتبات موظفي الدولة المنقطعة منذ أكثر من أربعة أعوام، كما انه ووفقاً للسفينتين فإن حكومة هادي ستكون هذا الشهر قد باعت أكثر من ثلاثة ملايين برميل بزيادة عن الأشهر الماضية لتحصل ما قيمته 150 مليون دولار.

ويؤكد مراقبون استمرار حكومة هادي بتصدير كميات النفط من ميناءي النشيمة بشبوة والضبة بحضرموت، فيما تذهب إيرادات هذه الكميات إلى حسابات خاصة في البنك الأهلي السعودي، تتبع مسئولين مقربين من هادي، بينهم نائبه علي محسن الأحمر، ونائب مدير مكتب هادي للشئون الاقتصادية، هامور النفط المعروف أحمد صالح العيسي.

 

(21)

تعليقات

comments

الأقسام: المراسل السياسي,اهم الاخبار,تقارير المراسل