تحتفي وزارة الاتصالات والإدارة المحلية والكهرباء والمياه بالعيد السادس لثورة الـ21 من سبتمبر

 

المراسل: أخبار

نظمت وزارات الاتصالات وتقنية المعلومات والإدارة المحلية والكهرباء والطاقة والمياه والبيئة، حفلاً خطابياً وفنياً بالعيد السادس لثورة الـ21 من سبتمبر.

وفي الاحتفال الذي حضره وزيرا الإدارة المحلية علي القيسي والكهرباء والطاقة عاتق عبار هنأ نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط، وأعضاء المجلس ورئيس وأعضاء حكومة الإنقاذ بهذه المناسبة.

وحيا أبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات الذي ينكلون تحالف العدوان ومرتزقته في مختلف الجبهات وجبهات ما وراء الحدود.

وأشار إلى أن ثورة 21 سبتمبر في ذكراها السادسة كشفت الحقائق التي حذر منها الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي وفضحت المؤامرات بالمنقطة العربية واليمن بوجه خاص.

ولفت إلى أن الهدف من شن حرب شاملة على اليمن أرضاً وإنساناً تسببت في أسوأ كارثة إنسانية في العصر الحديث، ليظل الشعب اليمني تحت وطأة الذل والعبودية والإرتهان للأنظمة الخارجية، إلا أن أبناء اليمن يحتفلون اليوم بالعيد السادس للثورة بالتزامن مع مرور ألفي يوم من العدوان الذي قتل الآلاف من النساء والأطفال ودمر البنية التحتية

وأوضح مقبولي أن ست سنوات من الحرب والتدمير، كشفت الأهداف الاستعمارية للمشروع الصهيوني الأمريكي باليمن، عن طريق أدواته التي سارعت لاحتلال الجزر والسيطرة على المنافذ البرية والموانئ وتحويل المطارات إلى قواعد عسكرية، بما في ذلك جزيرة سقطرى التي تم إنشاء قاعدة عسكرية إماراتية إسرائيلية بمباركة حكومة المرتزقة.

وأضاف” إن ثورة 21 سبتمبر قدمت أنموذجاً مختلفاً للتصحيح، عمًا كان سائداً منذ ثورة 26 من سبتمبر و14 أكتوبر والتي هدفت إلى تحرير اليمن من الهيمنة الخارجية”.

فيما أشار نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور هاشم الشامي إلى أن الاحتفال بثورة 21 من سبتمبر، يمثل احتفالاً بالانتصارات التي تحققت على طريق استعادة الدولة والقرار اليمني الذي ظل مرهوناً للخارج لعقود.

وأكد أن عظمة الثورة تتجسد في القضاء على التآمرات الخارجية التي أحيكت وأحبطت مشاريعها ومخططاتها ومكائدها الماكرة بحق اليمن أرضاً وإنساناً .. مبيناً أن ثورة 26 سبتمبر أشرقت شمسها من مشاعل العزة والكرامة والإباء اليماني الذي يرفض التبعية والهوان.

ولفت الدكتور الشامي إلى ثورة 21 سبتمبر انطلقت أهدافها حاملة معها الثوابت الوطنية، والمتمثلة في الحرية والاستقلال، وهو ما تجسد في الصمود والاستبسال الشعبي والرسمي في وجه تحالف العدوان الذي سطره أبناء اليمن على مدى ما يقارب ستة أعوام.

 

إلى ذلك أطلقت وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات بالتزامن مع الاحتفال بالعيد السادس لثورة 21 سبتمبر، عدداً من مشاريع تطوير وتحديث الشبكة الهاتفية وشبكات النفاد والتراسل الوطني والدولي والانترنت ونظم وتقنية المعلومات والبنى التحتية وإعادة التأهيل والأعمار، بالمؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللا سلكية.

فيما أطلقت مشاريع بالهيئة العامة للبريد والتوفير البريدي ممثلة بمشاريع البريد الناطق للمدفوعات الاليكترونية، وتحصيل موارد السلطة المحلية لأمانة العاصمة وتحويل الأموال عبر الوكلاء وتنصيب وتشغيل النظام المالي المتكامل وتفعيل الخدمات البريدية المحلية والدولية.

وأعلنت وزارة الإتصالات عن إطلاق مشاريع بالمركز الوطني للاستشعار عن بعد تتمثل في تحديث وإنشاء الخارطة الرقمية لخدمات النقل البري بالجمهورية واستكمال مرحلة إنتاج خرائط تفصيلية من مشروع الخارطة الرقمية الموحدة باليمن واستكمال المرحلة الأخيرة من مشروع إعداد خرائط الأساس لعدد من مدن المحافظات وبناء قاعدة بيانات مكانية للعقارات وتقييم ضريبة ريع العقارات بالتعاون مع مصلحة الضرائب.

كما أعلنت عن تدشين وافتتاح مشاريع في شركة يمن موبايل في جميع المحافظات حتى العام الجاري، 225 موقع وتأهيل 34 موقع أعمال مدنية وتركيب وتأهيل 124 محطة جديدة، و52 محطة إحلال و 130 محطة تأهيل.

ودشنت وزارات الكهرباء والطاقة والإدارة المحلية والمياه والبيئة عدداً من المشاريع الحيوية وذلك في إطار الاحتفال بالعيد السادس لثورة الـ21 من سبتمبر.

 

 

 

(4)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العام,اهم الاخبار