توتر واشتباكات مسلحة متبادلة قوات طارق عفاش ومقاومة تهامة بالخوخة

المراسل: الخوخة

يسود حالة من التوتر صفوف القوات الموالية للإمارات في الساحل الغربي في ظل غليان متصاعد ضد طارق عفاش بعد قيام جنود تابعين له أمس الأول الجمعة بمحاولة اغتيال وتصفية أحد القيادات العسكرية التهامية الموالية لأبو ظبي.

وقالت مصادر خاصة لصحيفة “المراسل” أمس السبت، إن توتراً كبيراً واشتباكات مسلحة متبادلة شهدتها أمس الساحل الغربي،  بعد ‏محاولة مجاميع تابعة لطارق عفاش وشقيقه عمار، اغتيال قائد ما يسمى بالمقاومة التهامية العميد أحمد الكوكباني، وذلك من خلال إلقاء قنبلة يدوية على منزله في مديرية الخوخة، لافتة إلى أن حراسة الكوكباني ضبطت عدداً من عناصر الخلية مع سيارة تتبع أحد الالوية العسكرية المنضوية باسم ما يسمى حراس الجمهورية.

وأوضحت المصادر إن هذه العملية تأتي في إطار الاغتيالات والتصفيات التي يقودها طارق عفاش وشقيقه عمار، تستهدف ما يسمى قيادات المقاومة التهامية، مبينة أن الساعات القادمة ستشهد رداً من المقاومة التهامية على قوات طارق عفاش على خلفية محاولة اغتيال قائدهم الكوكباني، فيما لا يزال الوضع متوتر جدا حتى كتابة الخبر.

ووفقاً للمصادر الخاصة، فإن ‌‎طارق عفاش يهدف إلى إزاحة كل العقبات أمامة والتخلص من القيادات العسكرية التي تحظى بقبول لدى أبو ظبي، من أجل أن يتفرد بكل شيئ في الساحل الغربي، منوهاً إلى أن العميد الكوكباني شخصية تهامية ويمتلك الكثير من المقاتلين في صفوف ما يسمى المقاومة التهامية الموالية للإمارات.

(18)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,اهم الاخبار