البركاني يهدد بطلب اللجوء السياسي واتهامات له بالسعي للتقرب من حزب الإصلاح

صحيفة المراسل|خاص:

كشفت مصادر في الرياض لـ”صحيفة المراسل” أن سلطان البركاني أحد قيادات المؤتمر بالخارج والذي عينه هادي “رئيسا لمجلس النواب” هدد باللجوء السياسي في إحدى الدول احتجاجاً على عدم تنفيذ اتفاق الرياض معتبراً أن ذلك يؤكد على وجود مؤامرة لتجزئة اليمن.

وبحسب مصادر الصحيفة وخلال اجتماع لقيادات يمنية في الرياض قال البركاني بانه سوف يطلب اللجوء السياسي في تركيا احتجاجاً على ما وصفها بالمؤامرات التي تحاك لتجزئة اليمن، مشيراً إلى أن تعنت المجلس الانتقالي في تنفيذ اتفاق الرياض يعبر عن إرادة لدول التحالف بتنفيذ مخطط التقسيم.

واعتبر البركاني، الذي علم بما قاله القيادي بالانتقالي أحمد بن بريك خلال اجتماع لقيادات المجلس، أن ما تحدث به بن بريك لم يأت من فراغ بل نتيجة لترتيبات لإفشال اتفاق الرياض وتنفيذ مخطط الانفصال.

وأضافت المصادر أنه خلال الاجتماع وجه أحد الحاضرين اتهاماً للبركاني بأن كلامه ليس نابعاً عن حرصه على اليمن وإنما سعيه للتقرب من حزب الإصلاح ولذلك اختار تركيا في كلامه عن عزمه اللجوء، حيث تتواجد هناك قيادات الإصلاح وتمارس نشاطها من إسطنبول وأنقرة.

وحصلت “صحيفة المراسل” على معلومات حول نتائج اجتماع لقيادات المجلس الانتقالي الموالي للإمارات برئاسة أحمد سعيد بن بريك رئيس ما يسمى الهيئة الوطنية بالمجلس وضع فيها الأخير موعداً للتحرك حدده بعد تمام 90 يوماً على توقيع اتفاق الرياض لاتخاذ إجراءات على الميدان في حال لم تنفذ حكومة هادي التزاماتها بموجب الاتفاق. كما تفيد معلومات الصحيفة أن بن بريك قال إنه بعد مرور تلك المدة فإن المجلس الانتقالي سيتخذ قراراً بشأن موقف الانتقالي من الاتفاق كله.

(248)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,