القوات السعودية في عدن للانتقالي: خلاص أيام الدلع انتهت!

صحيفة المراسل|عدن:

تتعرض القيادات الأمنية والعسكرية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات، للإهانات والمنع من دخول المطارات والموانئ من قبل القوات السعودية التي حلت محل نظيرتها الإماراتية في عدن عقب توقيع اتفاق الرياض بين أتباع تحالف العدوان.

وكشف مصدر مطلع في عدن لـ”صحيفة المراسل” أن القوات السعودية في مطار عدن منعت عدداً من القيادات العسكرية التابعة لمليشيات المجلس الانتقالي من دخول المطار ووجهت لهم عدد من الإهانات، مشيراً إلى أن أحد الضباط السعوديين قال لقيادات مليشيا الانتقالي “خلاص أيام الدلع انتهت” وبعد ذلك تم إجبارهم على العودة من حيث أتوا.

وأضاف المصدر أن قيادات الانتقالي تتعرض بشكل متواصل للإهانات من قبل الضباط السعوديين الذين يمنعونهم من دخول الموانئ والمراكز الحساسة في محافظة عدن على النحو الذي كانت تمارسه الإمارات مع القيادات التابعة لهادي وحكومته.

وتأكيداً على تدهور العلاقات بين المجلس الانتقالي التابع للإمارات والسعودية أقر متحدث عسكري باسم الانتقالي بوجود توتر يشوب العلاقة مع السعوديين.

وقال ما يسمى بالمتحدث الرسمي باسم قاعدة العند العسكرية ماهر عبدالحكيم الحالمي أن الأمور تذهب نحو التوتر بين قيادة القوات السعودية والمجلس الانتقالي في عدن.

وأشار الحالمي في منشور عبرصفحته موقع “فيسبوك” إلى عدم وجود حسن نوايا لدى قيادة القوات السعودية في عدن للتقارب مع قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي”.

وأضاف الحالمي أن “قيادة القوّات السعودية عدن ليس لديها إلى هذه اللحظة أي حسن نوايا في راب صدع مع المجلس الإنتقالي الجنوبي والقيادات العسكرية الجنوبية.. ربما الأمور تذهب لتوتر”.

ومنذ تسلم القوات السعودية لمحافظة عدن من القوات الإماراتية قبل نحو شهرين بعد توقيع اتفاق الرياض عمدت السعودية إلى وقف صرف مرتبات المنسبين لقوات ما يسمى “الحزام الأمني” التابعة للمجلس الانتقالي وهو ما دفع قيادات الأخير إلى اتهام حكومة هادي بقطع مرتبات الموظفين دون أن تشير إلى قوات الحزام الأمني.

(98)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,تقارير المراسل,عاجل

Tags: ,