ورقة جديدة بيد صنعاء: تحقيق أممي يكذّب ادعاءات السعودية بشأن علاقة إيران بالهجوم على أرامكو

صحيفة المراسل|وكالات:

حصلت صنعاء على ورقة ضغط جديدة بعد نشر تقرير للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس يتعلق بنتائج التحقيقات حول مصدر الهجوم الذي استهدف حقلي بقيق وخريص التابعين لشركة أرامكو السعودية في 14 سبتمبر الماضي.

وقال تقرير غوتيريس إن الأمم المتحدة “لا تستطيع تأكيد ما اذا كانت الصواريخ والطائرات المسيرة المستخدمة في الهجمات ضد السعودية ايرانية المصدر” مؤكداً في تقرير الذي أرسله لمجلس الامن بان الامم المتحدة فحصت بقايا الاسلحة المستخدمة في الهجمات على المنشآت النفطية السعودية عفيف ومطار ابها ومنشأة أرامكو.

وأضاف تقرير غوتيريس أن الأمم المتحدة خلال التحقيقات التي قامت بها لم تتمكن من إيجاد دليل أو الإثبات بشكل مستقل أن الصواريخ الموجهة والطائرات المسيرة المستخدمة في الهجوم على منشآت ‎أرامكو ومطار ‎أبها إيرانية المصدر أو أنها نقلت خلافاً لقرار مجلس الأمن ٢٢٣١”.

وأفادت وكالات أنباء أن مجلس الأمن سيبحث تقرير غوتيريس في 19 من الشهر الجاري.

وكانت السعودية زعمت أن الهجمات على أرامكو لم تنطلق من اليمن لكنها لم تتهم بشكل مباشر ورسمي إيران بالوقوف وراء الهجوم، حيث رأى محللون وتقارير نشرتها وكالات أنباء دولية أن الرياض فضّلت عدم اتهام الحوثيين بالوقوف وراء الهجوم رغم تبينهم له لأن ذلك سيتسبب بإحراجها باعتبارها جاء من جماعة صغيرة وبعد قرابة 5 أعوام من الحرب التي شنتها عليهم وأن ذلك سيتسبب في تغيير موازين القوى أمام العالم.

تقرير الأمين العام للأمم المتحدة منح قوات صنعاء ورقة جديدة تستطيع بموجبها التلاعب بالاقتصاد السعودي حتى عبر التلويح إعلاميا بإمكانية شن هجمات جديدة والذي سيؤثر سلباً على الاقتصاد السعودي بحد ذاته ناهيك عن الضرر الذي سيحدثه في حال تنفيذ تلك التهديدات.

 

(308)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,,,,,,