انهيار اتفاق الرياض بين أتباع التحالف والإصلاح يضرب الانتقالي في أبين

صحيفة المراسل|عدن:

شهد اتفاق الرياض الموقع بين أتباع التحالف انهياراً جزئياً بتجدد المعارك بين الطرفين ليؤكد ذلك أن السعودية استعجلت الاتفاق دون النظر إلى إمكانية تطبيقه على الواقع حيث كان تركيزها منصب على إيجاد أرضية مستقرة لتلقف نتائج محادثاتها مع صنعاء بعدما تحولت أولويات السعودية إلى حماية منشآتها الاقتصادية والحيوية من الهجمات اليمنية.

وشنت القوات المكونة من عناصر حزب الإصلاح بقيادة علي محسن الأحمر هجوماً واسعاً على مدينة المحفد بمحافظة أبين وتمكنت من السطيرة على أجزاء واسعة منها، فيما كانت الأنباء تشير إلى قيام قوات المجلس الانتقالي الموالي للإمارات بالتصدي لهجمات مماثلة في منطقة شقرة بمحافظة شبوة.

السعودية كانت قد مهدت للاعتراف بانهيار الاتفاق الذي رعته بين حكومة هادي والانتقالي حيث بثت قنوات سعودية بينها قناة العربية وقناة الإخبارية الرسمية تقارير تقر بتعثر اتفاق الرياض متهمة الطرفين بعدم الالتزام والتحشيد وتبادل الهجمات غير أنها لم تتطرق إلى التزامات الرياض تجاه الاتفاق من حيث ضمان عودة كل حكومة هادي وإعادة تشكيل القوى الأمنية والعسكرية من الطرفين واكتفت بإرسال قواتها للسيطرة على موانئ ومطارات عدن لتحل محل القوات الإماراتية.

وعلى الرغم من التهديد الصادر من قبل التحالف السعودي بقصف أي قوات تحاول التقدم إلى مواقع الطرف الآخر إلا أن قوات الإصلاح واصلت التحشيد باتجاه عدن ومناطق الانتقالي في شبوة وأبين وقامت بالسيطرة على معظم مدينة المحفد ومحاصرة مناطق قبائل باكازم الموالية للانتقالي.

وتأكيداً على فشل الاتفاق تبادل الطرفان الاتهامات بالقيام بتحركات لإفشال الاتفاق حيث قال وزير خارجية هادي محمد الحضرمي في تغريدة رصدتها “صحيفة المراسل” في صفحة الوزارة بموقع تويتر “إن الإجراءات العملية على الأرض تشير الى وجود بعض العراقيل والتأخر في تنفيذ الاستحقاقات الواضحة والمزمنة لاتفاق الرياض، وهذا لن يساعد احدا ولن يخدم عملية السلام بل سيصب في مصلحة المليشيا الحوثية” بحسب تعبيره.

من جانبه قال هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي الموالي للإمارات في تغريدة رصدتها “صحيفة المراسل” إن “‏تحرك قوات من مأرب إلى شبوة وشقرة في مخالفة لاتفاق الرياض يدل قطعيا على ما كنا نؤكد عليه أن هذه القوات لا تخضع لأمر الرئيس هادي وليست جيشا حكوميا بل مليشيات لحزب الإصلاح الإخونجي ما يجعلها أمام مواجهة لقوات التحالف الضامنة لتنفيذ الاتفاق وأمام المجتمع الدولي الشاهد على هذا الاتفاق” بحسب قوله.

 

(104)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العسكري,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,,,,,,,