السعودية تعلن رغبتها ببناء علاقات جيدة مع أنصار الله والتوصل لاتفاق ينهي الحرب

متابعات| المراسل نت:

قال وزير الشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير في تصريحات أمس الأول إن ” الحل الوحيد في اليمن هو الحل السياسي” مشيراً إلى أن “هناك اجراءات بناء ثقة تمكن غريفيث من احرازها تتمثل في اعادة فتح مطار صنعاء وسمحت بوصول سفن الاغاثة الى الحديدة ومؤخرا اثمرت الافراج عن الاسرى”.

واعتبر الجبير أن ما سبق يعتبر خطوات إيجابية يمكن البناء عليها مضيفاً أن “هناك خفض ملحوظ وان لم يكن مكتملا لاستهداف السعودية بالصواريخ من قبل الحوثيين، بالمقابل هناك انخفاض كبير في الغارات الجوية من قبل التحالف” وهي أول إشارة من السعودية على قبولها بشروط صنعاء لاستمرار مبادرة الرئيس المشاط التي اشترطت وقف استهداف السعودية مقابل وقف الغارات، حيث سبق لولي العهد السعودي محمد بن سلمان وشقيقه خالد الترحيب بتلك المبادرة دون الإعلان عن التزامهم بشرط وقف الغارات على اليمن.

وأضاف الجبير أنه يعتقد انه متى ما كانت هناك نية حقيقية للسلام فسيكون هناك امكانية للمضي قدما نحو ايجاد تسوية.

وواصل الجبير رسائله الإيجابية لأنصار الله عندما قال إن “اليمن دولة جارة لنا ولليمنيين روابط عائلية وقبلية مع المملكة،و الحوثيين انفسهم اراضيهم محادة للسعودية ونريد الحصول على افضل العلاقات مع كل اليمنيين بمن فيهم الحوثيين، كما نريد انهاء هذه الحرب لنتمكن من بدء عملية اعادة الاعمار والبناء في اليمن”.

وكان وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي أعلن أن السعودية لديها الرغبة للتفاوض مع الحوثيين لإنهاء الحرب وأن الحوثيين أيضاً يرغبون في ذلك، فيما كانت مصادر دبلوماسية أكدت لـ”صحيفة المراسل” أن الكويت التي كانت تشترط لاستضافة الأطراف اليمنية أن تكون الاستضافة للتوقيع على الحل وليس للتفاوض، عادت وأعلنت رغبتها باستضافة اليمنيين بعدما حصلت على تأكيد من السعودية بأنها تريد وقف الحرب فعلاً.

(394)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,