تمهيدا لاجتياح جديد للجنوب: الإصلاح يحشد الألوية لاقتحام عدن

خاص|صحيفة المراسل:

كشفت مصادر خاصة لـ”صحيفة المراسل” ان القيادات العسكرية لحكومة هادي عقدت اجتماعا لحشد قوات وتحريكها للجنوب من اجل مواجهة “الانتقالي” وان الاجتماع عقد داخل احد الفنادق في محافظة مارب خوفا من استهداف الأمارات لهم، في دليل آخر يثبت فشل اتفاق الرياض في وضع حد للصراعات الداخلية.

وقالت المصادر ان قيادات حكومة هادي ناقشت في الاجتماع مخططا لتجميع قوه عسكريه من كل الويه المنطقه العسكريه الثالثه والسابعه بعدد من ٢٠٠ فرد إلى ٣٠٠ فرد من كل لواء.

واوضحت المصادر ان هذه القوات سيتم تجهيزها ثم تحريكها إلى الجنوب بغرض “تنفيذ اتفاق الرياض بالقوه” في حال رفض الانتقالي ذلك.

وكشفت المصادر ان تشكيل تلك القوه جاء بتوجيهات من هادي ونائبه علي محسن الأحمر.

وفي الصورة التي حصلت عليها ” صحيفة المراسل” للاجتماع يظهر القيادي “بن عزيز” وعليه ملامح الخوف وهو يرتدي الرتب العسكريه على صدره.

وفي سياق آخر، قال وزير النقل في حكومة هادي، صالح الجبواني، ان “اتفاق الرياض مصيره الفشل” معتبرا انه في صالح “من تواطؤوا مع الامارات”

وتشير هذه التصريحات ايضا الى ان الاتفاق لا يمتلك اي ارضية يقف عليها في الصراع الدائر بين حكومة هادي والانتقالي، وهو ما تؤكده التحركات الميدانية واجتماعات قيادات حكومة هادي.

(151)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العسكري,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,,,,