المشاط: جاهزون للحرب والسلم وندعو كل القوى في اليمن إلى مصالحة وطنية شاملة على أساس الشراكة

صنعاء| المراسل نت:

دعا رئيس المجلس الأعلى في اليمن مهدي المشاط (الرئيس اليمني غير المعترف به دوليا)اليوم السبت، القوى اليمنية الموالية للتحالف السعودي إلى مصالحة وطنية بهدف التخفيف من المعاناة التي يكابدها اليمنيون جراء الحرب.

جاء ذلك في كلمة حصل عليها المراسل نت، ألقاها المشاط عشية الذكرى الـ55 لثورة 14 أكتوبر،قال فيها إنه “على صعيد التخفيف من المعاناة التي يصنعها العدو نؤكد لشعبنا بأننا لم ولن ندخر جهدا ولا وسعا في سبيل تحقيق ذلك، وقد سلكنا أكثر من طريق واتخذنا أكثر من مسار، ولم نكتف بمسار دون آخر، وإنما أولينا كل المسارات أعلى درجات الاهتمام، بدءا بالمسار السياسي والدبلوماسي ومخاطبة العالم ووضعه في صورة الوضع القائم، والمطالبة الدائمة بالزام العدو وإجباره على احترام أخلاق وقوانين الحروب، إلى جانب تقديم المبادرات والتنازلات والدعوات المتكررة إلى تحييد البنك المركزي والاقتصاد بشكل عام”.

وأضاف أن “ما يؤخر النتائج في هذا المسار هو الطرف الآخر بما يظهره من تعنت وإصرار على إبقاء اليمن وشعبه تحت القصف والحصار والمعاناة”.

وأكد المشاط “جاهزيتنا الدائمة للسلام العادل والشامل” داعياً  “كل الفرقاء إلى مصالحة وطنية تضمن شراكة ومصالح الجميع، وتصون كرامة واعتبار الجميع، وتحفظ وتنمي ما تبقى من أواصر القربى ومعاني الإخاء”.

وجدد المشاط في كلمته ” الالتزام بالتعاون مع المبعوث الأممي ودعم الجهود التي يبذلها من اجل السلام” مرحباً “بموقف الاتحاد الأوروبي الأخير ونقدر توجهاته الداعمة لوقف الحرب وفتح المطار ورفع الحصار عن اليمن، كما نقدر عاليا دعواته المتكررة إلى وقف صفقات الأسلحة مع السعودية والدول المشاركة في العدوان على بلادنا”،داعياً “بقية الدول المتورطة في دعم جرائم السعودية وحلفائها بحق اليمن إلى تصحيح مواقفها والنأي بنفسها عن الاستمرار في الجريمة وعلى راس هذه الدول كل من بريطانيا وأمريكا”.

كما أكد المشاط الجاهزية المطلقة للحرب والسلم وقال إنه “وفي الوقت الذي نؤكد فيه صمودنا الأبدي وجاهزيتنا المطلقة والمستمرة لمواصلة حربنا الدفاعية المحقة والمشروعة إلى مالا نهاية، فإننا – وبنفس القدر من الإيمان والإصرار والتصميم – نؤكد جاهزيتنا المستمرة للدخول فورا ً ومن الآن في أي اتفاق لوقف اطلاق النار، ونمد أيدينا للسلام والمصالحة الجادة مع جميع الفرقاء والخصوم، سواء على المستوى المحلي أو على مستوى المحيط والإقليم، وبما يحفظ لشعبنا سيادته واستقلاله ويصون أمنه واستقراره ووحدة وسلامة أراضيه، وجميع حقوقه واستحقاقاته كاملة غير منقوصة” بحسب قوله.

من جانب آخر أعلن المشاط الاستعداد للقتال إلى جانب السعودية في حال قررت الأخيرة وقف الحرب على اليمن والرد على إهانات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وعبرالمشاط  عن “اسفنا البالغ تجاه ما وصل اليه حال الحكام العرب من الصلف والإساءة ومن التعسف والظلم بحق شعبنا وبحق شعوبهم وأخوتهم من الشعوب العربية والإسلامية الأخرى”.

وأضاف أنه “في مقابل ما وصل اليه حالهم من الذل والهوان أمام أعداء الأمة وفي هذا السياق – وبصرف النظر عن ما نتعرض له من ظلم الأقربين وعدوانهم علينا – فإننا ندين ونشجب الأسلوب المهين الذي يعتمده الرئيس الأمريكي ترامب في تعامله معهم” مؤكداً “في هذا الصدد بأنه وفي حال قرر النظام السعودي الانتصار لكرامته والاحتفاظ بمليارات شعبه لشعبه، وقرر التوقف عن مواصلة اعتدائه على شعبنا، والتوجه بحزم نحو اطلاق الموقف المشرف والرد القوي على تهديدات وابتزازات ترامب، فإننا سنكون في طليعة الداعمين لهذا الموقف بل وسنكون – رغم كل الجراح – في طليعة المدافعين عن أرض الحرمين إزاء أي ردود فعل متهورة من طرف ترامب”.

(169)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,