ترجمة خاصة|مجلة كونتر بانش: الإعلام يتجاهل جرائم الولايات المتحدة في اليمن

ترجمة خاصة|المراسل نت:

شنت مجلة ( كاونتر بانش) الأمريكية هجوماً كبيراً على الولايات المتحدة والإعلام الأمريكي وكذلك على التحالف السعودي على ما وصفته بالجرائم التي ترعاها الولايات المتحدة في اليمن في إشارة للدعم الأمريكي للتحالف بقيادة السعودية.

 

وانتقدت المجلة بشدة الإعلام الوطني الأمريكي التي قالت أنه يتعمد تجاهل الجرائم التي تحدث باليمن وتجاهل ملايين النازحين جراء الحرب مقارنة بالاهتمام الذي تبديه في سوريا تماشياً مع السياسة الأمريكي.

جاء ذلك في تقرير للمجلة بعنوان “الراديو الوطني وتجاهل الجرائم الأمريكية في اليمن” والذي انتقد بشدة تجاهل معاناة اليمنيين.

ويقول التقرير أن قضية اللاجئين السوريين تأخذ حيزاً كبيراً في الإعلام الأمريكي وعلى رأسها الراديو الوطني غير أنه بالكاد يكون هناك ذكر للاجئين والنازحين في اليمن.

ويواصل التقرير الهجوم على التجاهل الأمريكي لليمن مشيراً إلى أنه خلال العام الماضي أصبح النزوح في اليمن أكبر من أي بلد آخر على وجه الأرض وأن الصراع شرد نحو 2.2 مليون يمني وهو رقم يمثل 25% من اجمالي 8.6 مليون نازح في العالم بأسره بالإضافة إلى أن هناك 14 مليون يمني على وشك الموت جوعاً نتيجة للصراع القائم هناك.

ويضيف التقرير أنه لا يتم الكشف عن أي شيء بخصوص اليمن أو عن اللاعبين الرئيسين في صراع اليمن فيما يواصل الإعلام الأمريكي الحديث بشكل مستمر عن قصف النظام السوري لشعبه وهو صحيح إلى حد ما لكن الجماعات الإهابية في سوريا مسؤولة عن استهدف السوريين وكذلك الولايات المتحدة التي قصفت وقتلت المئات من السوريين لكن ما يتم الكشف عنه في الإعلام الأمريكي هو ما يتعلق بالنظام السوري فقط.

وتشير معظم التقارير الأمريكية إلى أن النظام السوري يفتقد للشرعية إلا أن الغريب ذلك لا يحدث مع النظام السعودي نظام ملكي قمعي وغير منتخب بالإضافة إلى وجود شكوك بتورطه في هجمات 11 سبتمبر.

ويعود التقرير إلى موضوع اليمن حيث يقول أن النظام السعودي هو المسؤول الأكبر عن المعاناة الهائلة وأزمة اللاجئين في اليمن لكن هذه الحقيقة غائبة عن الراديو الأمريكي الوطني والإعلام الأمريكي الذي يواصل تجاهل اليمن في الوقت الذي تشير الحقائق إلى ان تصاعد العنف في اليمن هو بسبب التدخل السعودي باليمن وان الحصار الاقتصادي والإنساني على اليمن بقيادة السعودية هو السبب الرئيسي في تدهور الأوضاع الاقتصادية في اليمن لكن كل هذا لا يستحق الذكر في الاعلام الأمريكي.

 

ويقول التقرير أن تجاهل الإعلام الأمريكي المتعمد لليمن يمكن تفسيره من حقيقة أن الولايات المتحدة تلعب دورا رئيسيا في تسليح وتقديم الدعم اللوجستي والدبلوماسي للمملكة العربية السعودية لذبح وتشريد وتجويع المدنيين في اليمن.

التجاهل الإعلامي الأمريكي لليمن مقارنة بالتغطية اليومية والمستمرة لسوريا فإن المواطن الأمريكي المتابع للإعلام سينسى ما يجري باليمن نظراً لتواجدها بندرة في الإعلام.

تحذير: يمنع نشر الترجمة دون الإشارة لموقع المراسل نت ومصدر التقرير كونتر بانش

(103)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,اهم الاخبار,تقارير المراسل,صحافة وترجمات