تسريب اعترافات بن سلمان للأمريكيين برغبته في الخروج من حرب اليمن (ترجمة)

ناصح شاكر | ترجمة خاصة لـ لمراسل نت :

قال مسؤول امريكي  ان محمد بن سلمان اخبره بانه يريد وقف الحرب على اليمن وانه لم يكن منزعجا  من تعامل  واشنطن مع ايران، العدو اللدود لبلاده.

وبحسب ايميلات مسربة حصل عليها موقع ” ميدل ايست آي” ان محمد بن ﺳﻠﻤﺎﻥ، ﻭﻟﻲ ﺍﻟﻌﻬﺪ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ،  ﺍﻋﺘﺮﻑ لمسؤولين  أمريكيين  بأنه ﻳﺮﻳﺪ “ﺍﻥ ﻳﻨﻬﻲ ” ﻋﺎﻣﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﻮﺣﺸﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﺪﺃﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻴﻤﻦ، ﻣﻀﻴﻔﺎ ﺍﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﻨﺰﻋﺠﺎ ﺣﻴﺎﻝ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﻭﺍﺷﻨﻄﻦ ﻣﻊ ﻋﺪﻭﻩ ﺍﻟﻠﺪﻭﺩ ﺍﻳﺮﺍﻥ.

ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎﻥ ﻛﺸﻒ ﻧﻮﺍﻳﺎﻩ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻰ ﻛل ﻣﻦ “ﻣﺎﺭﺗﻦ ﺍﻧﺪﻳﻚ”، ﺳﻔﻴﺮ ﺍﻣﺮﻳﻜﺎ ﺳﺎﺑﻘﺎ لدى إسرائيل ﻭ”ﺳﺘﻴﻔﻦ ﻫﺎﺩﻟﻲ”، ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﺳﺎﺑﻖ ﻓﻲ ﺍﻻﻣﻦ ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ ﺍلأﻣﺮﻳﻜﻲ، ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﻳﻘﺎﺭﺏ ﺷﻬﺮ ﻭﺍﺣﺪﺍ ﻣﻦ ﺍﺗﻬﺎﻡ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻘﻄﺮ ﺑﻤﺤﺎﻭﻟﺔ ﺍﺿﻌﺎﻑ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮﺩﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺍﻟﺘﻮﺍﻃﺆ ﻣﻊ ﺍﻳﺮﺍﻥ .

ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ ﻭﺭﺩﺕ ﻓﻲ ﻣﺮﺍﺳﻼﺕ عبر البريد الالكتروني ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻌﺘﻴﺒﺔ ﺳﻔﻴﺮ ﺍﻻﻣﺎﺭﺍﺕ ﻓﻲ ﻭﺍﺷﻨﻄﻦ ﻭﺍﻧﺪﻳﻚ ﺳﻔﻴﺮ أﻣﺮيكا ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﺍﻟﻰ ﺍﺳﺮﺍﺋﻴﻞ، ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻧﺸﺮﺗﻬﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﻘﺮﺍﺻﻨﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻄﻠﻖ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻬﺎ ” ﺟﻠﻮﺑﻞ ﻟﻴﻜﺲ .”

حيث ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺴﻔﻴﺮين  ﻳﻨﺎﻗﺸﺎﻥ ” ﺑﺮﺟﻤﺎﺗﻴﺔ ” ﻭﻟﻲ ﺍﻟﻌﻬﺪ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﻭكيف ﺍﻧﺤﺮﻓﺖ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻒ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﺒﻨﺎﻫﺎ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ .

و ﻓﻲ ﺗﻤﺎﻡ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮﺓ ﻭﺍﻟﺪﻗيقة ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﻋﺸﺮ ﺻﺒﺎﺣﺎ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺍﺑﺮﻳﻞ ﻛﺘﺐ ﺍﻟﻌﺘﻴﺒﺔ ﺍﻟﻰ ﺍﻧﺪﻳﻚ ﻗﺎﺋﻼ ﺍﻥ ﻭﺯﺭﺍﺀ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﺣﻴﺎﻧﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺍﻟﻰ ﺭﻓﻊ ﺍﻟﺴﺘﺎﺭ ﻗﻠﻴﻼ ﻭﺍﻧﻪ ﻳﻌﺘﻘﺪ ان ﺑﺮﺟﻤﺎﺗﻴﺔ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎﻥ ﺍﺻﺒﺤﺖ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺟﺪﺍ ﻋﻤﺎ باتوا ﻳﺴﻤﻌﻮﻧﻪ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ .

ﻭﺑﻌﺪ ﺣﻮﺍﻟﻲ 27 ﺩﻗﻴﻘﺔ ﺭﺩ ﺍﻧﺪﻳﻚ ﻋﻠﻰ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻌﺘﻴﺒﺔ ﻣﺒﺪﻳﺎ ﻣﻮﺍﻓﻘﺘﻪ ﻟﻜﻼﻡ ﺍﻟﻌﺘﻴﺒﺔ . حيث ﺍﺿﺎﻑ ﺍﻧﺪﻳﻚ :” ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻥ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎﻥ ﺻﺮﻳﺤﺎ ﺟﺪﺍ ﻣﻌﻲ ﻭﻣﻊ ﺳﺘﻴﻒ ﻫﺎﺩﻟﻲ ﺑﺎﻧﻪ ﻳﺮﻳﺪ ﻣﻐﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻴﻤﻦ ‏[ ﺍﻧﻬﺎﺀ ﺍﻟﺤﺮﺏ ‏] ، ﻭﺍﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﻨﺰﻋﺠﺎ ﻣﻦ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﻭﺍﺷﻨﻄﻦ ﻣﻊ ﺍﻳﺮﺍﻥ ﻃﺎﻟﻤﺎ ﺍﻥ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻼﺕ ﺗﻢ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻟﻬﺎ ﻣﺴﺒﻘﺎ ﻭﺍﻫﺪﺍﻓﻬﺎ ﻭﺍﺿﺤﺔ “.

هادي على المحك

شكوك بن سلمان حول عاصفة الحزم تضعف بشكل كبير موقف الرئيس اليمني هادي المقيم  خارج البلاد والتي انطلقت الحملة بقيادة السعودية تحت ذريعة اعادته لليمن.

وكما ذكر موقع ميدل ايست آي، ان الرئيس هادي لم يتفق مع بن زايد الذي بدوره يقوم بدعم  القوات اليمنية المنافسة على سيطرة مطار عدن حيث اتهم هادي، المقيم حاليا في الرياض،  بن زايد بالتصريف كقوة محتلة لليمن.

تكشف ايميلات العتيبة انه في وقت سابق من شهر ابريل  2015, تعامل الامارتيين مع الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح كـ” عنصر مخرب” في الصراع اليمني مقارنة بالحوثيين الذين يصنفونهم بشكل عام كـ” خطر استراتيجي”.

ورد هذا في ايميل خاص مع المدير التنفيذي السابق في سي اي ايه ميشايل موريل، حيث ناقشوا تبادل المعلومات الاستخباراتية الحديثة مع وزير خاجية الامارات، انور قرقاش ، و باربره ليف، السفير الامريكي الى دولة الامارات .

وقال قرقاش في لقاءه بالسفيرة الامريكية لدى بلاده  ان هدفهم كان تجريد صالح وابعاده عن دعم الحوثيين وتشجيع  الانقسامات داخل حزبه المؤتمر الشعبي العام.

وبحسب موجز لدقائق اللقاء الذي حصل بين الطرفين “الح قرقاش على اهمية التمييز بين الحوثيين كتهديد استراتيجي و صالح ك ‘عنصر  مخرب’  لا يفرض تهديد استراتيجي.

و واضح قرقاش ”  اهمية العمل على ابقاء  صالح بعيدا عن الحوثيين كخطوة اولية، بحيث يجري مؤخرا  دعم الانقسامات بين حزب المؤتمر وصالح .

من جهته قالت ليف ان صالح حاول بشكل حثيث التواصل بأمريكا والبدء في مفاوضات إلا ان الولايات المتحدة لم تعد تثق فيه واعتقدت انه غير جدير بالثقة. وذهبت الى ابعد من ذلك عندما تساءلت عن اموال صالح في الامارات العربية المتحدة ، مشيرة انه في اخر لقاء لها مع[ مسؤول امني] علي بن حمد الشمسي، تم اخبارها ان ابن صالح  لا زال..في الامارات و غير مسموح له العودة لليمن”

رابط المقال الاصلي (http://www.middleeasteye.net/news/exclusive-mohammed-bin-salman-wants-out-yemen-war-leaked-emails-reveal-135340790)

 

(775)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,اهم الاخبار,صحافة وترجمات,عاجل