كاتب أمريكي:واشنطن تدرب “مرتزقة لاتينيون” في اليمن لحساب دول خليجية بمبالغ خيالية

تحرير وترجمة خاصة|المراسل نت:

نشر موقع ” americanfreepress” الأمريكي مقالاً للكاتب ” Richard Walker” كشف فيه أن الولايات المتحدة تقوم بتدريب مقاتلين من دول أمريكا اللاتينية للقتال في اليمن وتتكفل الإمارات والسعودية بالنفقات المالية.

وقال الكاتب “ريتشارد” أن الآلاف المقاتلين من دول أمريكا اللاتينية يجري تدريبهم على يد القوات الخاصة الأمريكية تمهيداً لإرسالهم إلى اليمن للقتال كـ”مرتزقة” حيث يتلقون أجورهم الكبيرة عبر الشركات الأمريكية الممولة من الدول العربية الغنية بينها الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

ويشير الكاتب أن تعاون الشركات الأمريكية مع الاماراتيين والسعوديين يعود لسنوات سابقة حيث تستعين دولهم بالمرتزقة عبر تلك الشركات لرعاية احتياجاتها الدفاعية والانخراط في الحروب التي تشارك فيها الدول الخليجية بالوكالة.

وفيما يبدو على أن الحرب في اليمن أدت إلى وصول السعوديين والاماراتيين إلى ذروة استعانتهم بمقاتلي أمريكا اللاتينية حيث يقول الكاتب ان الحملة الخليجية في اليمن دفعتهم ” الى توظيف جيش صغير من المرتزقة لخوض حرب برية في الوقت الذي يتكفلون هم بالقصف من الجو والبحر”.

وتتكفل ثلاث شركات أمريكية بتوظيف المرتزقة لحساب السعودية والاماراتي وهي بحسب الكاتب شركة ” ريفلكس ريسبونس” او ما كان يعرف بـ”ببلاك ووتر” إلى جانب شركة “داين كورب” وشركة سرية تدعى “فينيل”.

ويؤكد الكاتب أن الامارات والسعودية تقومان بدفع مبالغ ضخمة للشركات الأمريكية التي بدورها تقوم بدفع مبالغ خيالية للمرتزقة القادمين من دول أمريكا اللاتينية.

 

يسمح بإعادة المادة بشرط الاشارة إلى المصادر

(92)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,اهم الاخبار,تقارير المراسل,صحافة وترجمات

Tags: ,,,,,,,,,