مصادر تكشف تفاصيل جديدة: تكتم سعودي على تفاصيل مقتل الخبراء الأجانب في مأرب

مأرب| المراسل نت:

استقبلت السعودية، مساء أمس، جثامين الخبراء الأجانب الخمسة التابعين لمشروع مسام السعودي لنزع الألغام يعمل في اليمن لقوا حتفهم في ظروف غامضة بمدينة مأرب، وسط تكتم على تفاصيل حادثة مقتلهم.

وقال مدير المشروع السعودي “مسام” لنزع الألغام، أسامة القصيبي، في تصريح رصده المراسل نت، لوكالة “سبوتنيك” الروسية، إن تفاصيل الحادثة سيتم الإعلان عنها فور الانتهاء من التحقيقات.

وما يثير الشكوك حول ملابسات الحادثة، والطريقة التي قضى بها الضحايا، أوضح مدير مسام أنه لن تُعلن كيفية وقوع حادثة مقتل خمسة من أعضاء مشروع مسام، التي وقعت في مأرب، مشيرا إلى أن الحادثة أسفرت عن إصابة عضو آخر في المشروع من الجنسية البريطانية بإصابات طفيفة.

وأضاف القصيبي أن الفرق بين عمليات نزع الألغام التي يقوم بها المشروع، والتي يجريها التحالف، هو أن الأخيرة عمليات عسكرية، لكن مشروع مسام عبارة عن عمل مدني بعيد عن الجبهات، ويعمل في المناطق المحررة.

وأشار القصيبي إلى أن الضحايا الذين لقوا حتفهم، هم مواطنان من جنوب أفريقيا وكرواتي وبوسني وروسي، فيما تشير معلومات إلى أن العدد الحقيقي للضحايا هو 12 خبيرا لنزع الألغام من جنسيات مختلفة.

من جانبه قال وزير حقوق الانسان بحكومة هادي الموالية للتحالف محمد عسكر، إن الحكومة  تقف إلى جانب أهالي الضحايا وذويهم وتشاطرهم الحزن الشديد، وتعمل جاهدة لمنع وقوع حوادث في المستقبل.

وأضاف عسكر لوكالة “سبوتنيك” الروسية: الحادثة سببت لنا ألما شديدا، وهناك تحقيقات ستجرى للتوصل إلى مسببات هذه الحادثة، حتى يتم تجنبها ومحاسبة المتسببين فيها. مؤكدا أنها لا توجد حتى الآن معلومات دقيقة عن طبيعة الإصابات.

وكانت مصادر مطلعة كشفت لـ المراسل نت ارتفاع عدد الضحايا الذين سقطوا من خبراء الألغام في الحادي والعشرين من يناير الماضي إلى 11 وإصابة آخرين بجروح، فيما لا تزال السعودية والحكومة اليمنية تتكتمان على تفاصيل الحادثة، ما يثير الشكوك بأنها قد تكون عملا مدبرا، وليست مجرد حادثة عرضية, حسب مراقبين.

(220)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,