واشنطن تعلن دعم مشاورات السويد اليمنية وتدعو لوقف أي تصعيد عسكري

واشنطن| المراسل نت:

دعت الولايات المتحدة الأمريكية،اليوم الأربعاء، الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات السويد، إلى الانخراط في المشاورات بشكل صادق ووقف أي تصعيد عسكري للاستفادة من فرصة السلام.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية،هيذر نويرت، في بيان حصل عليه المراسل نت، إنه ” مع تحديد موعد انطلاق المشاورات بين الحكومة اليمنيةوالحوثيين في السويد، تدعو الولايات المتحدة الأطراف إلى الانخراط بشكل كامل وصادق، ووقف لأي أعمال عدائية قائمة”.

وأضافت ” إننا ندعم بقوة المبعوث الخاص للأمم المتحدة، مارتن غريفيث، الذي بذل جهودا جبارة لإنجاح هذه المشاورات”.

واعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن المشاورات ستكون صعبة لكنها خطوة إيجابية، حيث قالت ” لسنا نتوهم بأن هذه العملية ستكون سهلة ولكننا نرحب بهذه الخطوة الأولى الضرورية والحيوية. لقد حان الوقت ليستبدل اليمنيون الصراع بالمصالحة والعمل معاً لتحقيق مستقبل أكثر إشراقا لليمن”.

لكن الطرف المناهض للتحالف السعودي على رأسه جماعة أنصار الله يشككون بالدور الأمريكي في اليمن وحقيقة رغبة الولايات المتحدة في إنهاء حرب اليمن، خصوصاً أن وزيري الخارجية والدفاع الأمريكيين أصرا قبل أيام في إفادتهما للكونجرس على استمرار الدعم الأمريكي العسكري للتحالف السعودي في اليمن.

استئناف العملية السياسية

أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مراتن غريفيث، مساء اليوم الأربعاء، استئناف العملية السياسية في اليمن، بعد استكمال وصول الوفود اليمنية المشاركة في مشاورات السويد التي تنطلق غداً الخميس برعاية الأمم المتحدة.

وقال غريفيث في تدوينات رصدها المراسل نت في صفحته الرسمية بموقع تويتر إنه “يود المبعوث الخاص الإعلان عن استئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمينة، في السويد، يوم 6 ديسمبر 2018 اليمن”.

ووجه المبعوث الأممي الشكر ” لحكومة السويد لاستضافتها هذه الجولة من المشاورات السياسية، ولحكومة الكويت لتسهيل سفر وفد صنعاء للمشاركة في المشاورات”.

من جانبه أعلن وزير الإعلام بحكومة هادي معمر الإرياني وصول وفدهم اليوم الأربعاء إلى السويد للمشاركة في المشاورات برئاسة خالد اليمني وزير خارجة حكومة هادي، فيما كان رئيس وفد حكومة صنعاء محمد عبدالسلام أعلن أمس الثلاثاء وصول وفدهم.

وتولت طائرة كويتية نقل وفد حكومة صنعاء ورافق أعضاء الوفد كل من السفير الكويتي لدى اليمن والمبعوث الأممي وكذا مبعوث السويد إلى اليمن فيما تولت طائرة عمانية نقل بقية أعضاء الوفد وهم رئيس الوفد محمد عبدالسلام وعبدالملك العجري من العاصمة مسقط إلى السويد.

وكان مصدر في وفد حكومة صنعاء أوضح لـ المراسل نت أن مشاورات السويد تهدف إلى التوصل إلى وقف لإطلاق النار وحسم قضايا بناء الثقة على رأسها تحييد الاقتصاد وفتح مطار صنعاء وإعادة صرف مرتبات موظفي الدولة.

وأضاف أنه في حال نجاح المشاورات ستنتقل العملية السياسية إلى مفاوضات الحل السياسي المتعلقة بقضيتي الرئاسة والحكومة والقضايا المرتبطة.

(117)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,