الإصلاح يقدم قادة لواء الشدادي قرابين للإمارات في تصعيد فاشل بجبهة نهم

صنعاء| المراسل نت:

خلافاً للأجواء الإيجابية التي رافقت التحضيرات لمشاورات السويد التي تنلق غداً الخميس، شهدت جبهات القتال تصعيداً كبيراً من قبل القوات الموالية للتحالف، بينها جبهة نهم شرقي العاصمة صنعاء التي اختار فيها حزب الإصلاح (اخوان اليمن) التصعيد ترجمة للتقارب الذي أعقب استقبال محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي لكل من رئيس الحزب محمد اليدومي وأمينه العام عبدالوهاب الآنسي منتصف الشهر الماضي.

وخلال الساعات الماضية اليوم الأربعاء وقبل ذلك أمس الثلاثاء، شنت القوات المكونة من عناصر الإصلاح هجمات واسعة في منطقة يام وكذلك عيدة الشرقية وباتجاه جبل القرن الذي شهد أعنف المعارك بمواجهة قوات صنعاء المكونة من مقاتلي الجيش اليمني ومقاتلي جماعة أنصار الله الحوثيين.

ووفقاً لمصادر ميدانية تحدثت لـ المراسل نت، جاء تصعيد حزب الإصلاح مدفوعاً برغبته في إرضاء الإمارات ضمن التحالف لكنه على المستوى الميداني لم يكن يكن جاهزاً للمعركة الأمر الذي كلفه خسائر بشرية ومادية جسيمة دون انجاز ميداني رغم حصول مقاتليه على دعم جوي مكثف بلغ اليوم أكثر من 25 غارة جوية، فيما كانت قوات صنعاء في وضع ميداني أفضل نظراً للتحصينات التي قامت بها في جبهة نهم خلال فترة الهدوء التي استمرت لأشهر طويلة عقب تقدمها الكبير في الجبهة واستعادتها قرابة 80% من الجبهة.

وأثبتت خسائر قوات الإصلاح البشرية عدم جاهزيتها للمعركة، فقد شهدت الساعات الماضية مقتل العشرات من عناصرها بينهم قيادات بارزها منها القيادي محسن بن حمد  العرادة والعقيد خالد علي القردعي قائد الكتيبه الأولى في لواء الشدادي والقيادي النقيب هادي على ناجي ابوحاتم والقيادي محمد محسن بن صالح أبو حاتم بالإضافة إلى اصابة القيادي النقيب محمد عباد الصالحي أركان حرب الكتيبة الثانيه في لواء الشدادي والعقيد حمود اسكندر رئيس عمليات لواء الشدادي والأخير إصابته خطيرة وأنباء تفيد بأنه فارق الحياة بعد ساعات من إسعافه، فيما ضمت قائمة الإصابات القيادي النقيب عادل القردي رئيس عمليات الكتيبة الأولى باللواء ذاته.

(299)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العسكري,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,