بيان سعودي جديد يرتكب خطأ فادحاً تضمن اعترافاً بالتخطيط المسبق لقتل جمال خاشقجي

متابعات خاصة| المراسل نت:

قالت وزارة الخارجية السعودية المشتبه به بقتل الصحافي جمال خاشقجي توجه إلى إسطنبول بعدما ظهرت مؤشرات إمكانية عودته إلى المملكة وهو ما اعتبر أنه اعتراف سعودي جديد بالتخطيط المسبق لقتل خاشقجي.

وأوضحت الخارجية في بيان لمصدر مسؤول حصل عليه المراسل نت، أنه “أثار موضوع اختفاء المواطن جمال خاشقجي اهتمام المملكة على أعلى المستويات وللملابسات التي أحاطت باختفائه فقد اتخذت المملكة الإجراءات اللازمة لاستجلاء الحقيقة وباشرت بإرسال فريق أمني إلى تركيا”.

وأضاف أنه “بعد وفاة خاشقجي إثر العراك مع المشتبه بهم تمت محاولة التكتم على ما حدث والتغطية عليه”.

وأضاف البيان ” إنفاذاً لتوجيهات القيادة بضرورة معرفة الحقيقة بكل وضوع وإعلانها بشفافية مهما كانت فقد أظهرت التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة قيام المشتبه به بالتوجه إلى إسطنبول لمقابلة المواطن جمال خاشقجي وذلك لظهور مؤشرات تدل على إمكانية عودته للبلاد”.

حساب معتقلي الرأي السعودي في موقع تويتر اعتبر بيان المصدر المسؤول اعتراف بالتخطيط لقتل خاشقجي وقال في تغريدة رصدها المراسل نت إن ” هذا الإعلان من المصدر المسؤول يثبت بالدليل القاطع وعلى لسان الإعلام الحكومي التخطيط المسبق لقتل جمال خاشقجي وصدور أمر تصفيته من أعلى المستويات !! يقولون إن “المشتبه به” توجه إلى أسطنبول بعد معرفته أن خاشقجي سيتوجه إلى القنصلية”.

في السياق، اعترفت السعودية رسمياً بمقتل الصحافي جمال خاشقجي على يد عناصر سعوديين، وأطاحت بعدد من المسؤولين بأوامر ملكية على خلفية القضية، مؤكدة بذلك التقارير التي كانت تشير إلى أنه يجري تحضير أشخاص لتحميلهم المسؤولية نيابة عن ولي العهد محمد بن سلمان.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية خبراً رصده المراسل نت بياناً للنائب العام قال إن ” التحقيقات الأولية في موضوع المواطن جمال خاشقجي أظهرت وفاته – رحمه الله – والتحقيقات مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الأن ( 18 ) شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية”.

وأضاف البيان أن ” المناقشات التي تمت بين المواطن جمال خاشقجي وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مما أدى إلى وفاته”.

الوكالة ذاتها نشرت أوامر ملكية قضت بإعفاء اللواء أحمد بن حسن عسيري (الناطق السابق باسم التحالف) نائب الاستخبارات العامة من منصبه وإعفاء سعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي من منصبه.

وفيما يبدو أن السعودية قررت تحميل المخابرات مسؤولية قتل خاشقجي، حيث ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الملك سلمان وجه “بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد (محمد بن سلمان) لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق “.

(849)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العالمي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,,,,,,,