لغز اختفاء جمال خاشقجي: تسجيل في قبضة تركيا يكشف كيف قتل وقطِّع جسده داخل القنصلية

تقارير| المراسل نت:

يقترب لغز اختفاء الكاتب السعودي جمال خاشقجي من نهايته بعد كشف مصادر رسمية تركية وجود تسجيل لدى المخابرات التركية لعملة قتل الصحفي السعودي داخل قنصلية بلاده في الثاني من أكتوبر الجاري، فيما تتزايد الضغوط بشكل كبير على الرياض من قبل المجتمع الدولي، حيث باتت المملكة تعاني من عزلة كبيرة.

وكشفت صحيفة “واشنطن بوست” في تقرير رصده المراسل نت أن “أنقرة أبلغت واشنطن أن لديها تسجيلات تؤكد مقتل خاشقجي داخل القنصلية”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر تركي مطلع قوله إن “التسجيلات تظهر احتجاز فريق أمن سعودي خاشقجي قبل قتله وتقطيع جثته” مضيفاً أن “التسجيلات تظهر أصوات خاشقجي والمحققين وأسلوب تعذيبه وقتله”.

وأشار المصدر إلى أنه “يمكن سماع الفريق الأمني في التسجيل وهو يضرب خاشقجي كما تظهر توجه الفريق لمنزل القنصل بعد تصفية خاشقجي”.

وكانت تقارير غربية تفيد أن تركيا لديها التسجيلات من داخل القنصلية السعودية لعملية قتل خاشقجي لكن أنقرة لا تريد أن ينكشف كيف تقوم مخابراتها بالتجسس، فيما قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إن “أنقرة وواشنطن تتباحثان بشأن كيفية نشر تسجيلات مقتل خاشقجي”.

وتزايدت الشغوط على الرياض بشكل ملحوظ حيث صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه أبلغ السعوديين بضرورة أن يعرف ماذا حدث لخاشقجي، فيما طالبت فرنسا بكشف الوقائع على نحو واضح ، حيث دعت الخارجية الفرنسية جميع من بإمكانهم المساهمة  في كشف الحقيقة إلى عدم التواني عن إظهارها بالكامل.

وشهد اليوم الجمعة حملة مقاطعة دولية للسعودية على خلفية قضية اختفاء خاشقجي، حيث أعلنت شركة العلاقات العامة في واشنطن “هاربر غروب” إلغاء عقدها مع السعودية كما أعلنت شركة “فيرجن” توقف محادثات مع الصندوق السيادي السعودي لاستثمار بمليار دولار.

وأعلنت شبكة” سي ان بي سي” الأمريكية إلغاء مشاركتها في تغطية مؤتمر مستقبل الاستثمار في السعودية على خلفية قضية خاشقجي، كما أعلنت وكالة بلومبيرغ أنها لم تعد شريكا إعلاميا للسعودية في المؤتمر ذاته.

وفي السياق ذاته نقلت وكالة  رويترز عن مسؤول في البنك الدولي أن رئيس البنك لن يشارك بمؤتمر الاستثمار المقرر في الرياض.

كما رصد المراسل نت تقريراً نشرته صحيفة “يني شفق” المقربة من الرئيس التركي، يكشف أن “عملية قتل خاشقجي وتقطيعه على يد الحرس الشخصي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسجلة”.

‏وأكدت الصحيفة التركية أن “فريق الاغتيال اشترى حقائب كبيرة من سوق في اسطنبول لنقل اجزاء جسد خاشقجي” مضيفة أن “الفريق الذي قام بقتل خاشقجي غادر بعد دقائق أما الفريق الثاني فكانت مهمته مسح الأدلة من مسرح الجريمة”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “الأمن التركي يعتقد أن جثة أو أجزاء من جثة خاشقجي دفنت في حديقة القنصلية”.

ولا تريد تركيا الكشف عن طريقة حصولها على التسجيل، لكن تقارير كشفت أن المخابرات التركية اعترضت التسجيل أثناء إرساله الكترونياً إلى ولي العهد محمد بن سلمان من قبل الفريق الذي قام بقتله.

(511)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العالمي,اهم الاخبار,تقارير المراسل,عاجل

Tags: ,,,,,