التحالف يخطط لإسقاط صنعاء تدريجياً والبداية من ثورة الجياع وأمن العاصمة يسقط خلاياها

خاص| المراسل نت:

تستعد الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة صنعاء لمواجهة تحركات جديدة للتحالف في العاصمة ومحافظات أخرى، حيث كشفت وثائق واعترافات إدارة التحالف لهذه التحركات في إطار ما أطلق عليه حملة “رياح السلام” تبدأ غداً السبت تحت عنوان “ثورة الجياع”.

ووزع الإعلام الأمني مقطع فيديو حصل عليه المراسل نت لاعترافات شخص يدعى “علي أحمد الشرعبي” يعمل مديراً في وزارة الخدمة المدنية، والذي بدوره أقر بعد القبض عليه بضلوعه في التحشيد لما يسمى “ثورة الجياع” التي يديرها التحالف عبر غرفة عمليات مكونة من قيادات يمنية متواجدة في العاصمة المصرية القاهرة.

وأوضح في اعترافاته أن الدعوات للخروج غداً والأيام القادمة في صنعاء والمحافظات تحت شعار “ثورة الجياع” تأتي ضمن خطة لتنفيذ اعتصامات واحتجاجات تتطور إلى احتلال المؤسسات الحكومية وتبريرها بالاحتجاج على الوضع الاقتصادي.

وقال الشرعبي في اعترافه إن “الفكرة باختصار إنهاء الانقلاب واستعادة الشرعية” اختصار يتطابق مع ما ورد في وثيقة مسرّبة حصل عليها المراسل نت لحملة “رياح السلام” التي أعدت في المنطقة العسكرية الثالثة التابعة لقوات هادي بمأرب وتوضح بشكل صريح أن هدفها التغلغل في صنعاء والاتصال بالمجتمع بهدف اثنائهم عن القتال إلى جانب قوات الجيش والحوثيين ليسهل على التحالف اقتحامها، لكنه تغلغل يفترض أن يأخذ عنوان البحث عن السلام.

وكشف الشرعبي في اعترافاته عن تفاصيل تتعلق بكيفية تحريك الشارع والدفع نحو الصدامات والفوضى وتوسعتها والبدء من اماكن التجمعات.

في السياق، كشفت مصادر أمنية لـ المراسل نت أن تم إسقاط العديد من الخلايا والقبض على أعضائها أثناء الاعداد لتحريك الشارع في إطار “ثورة الجياع” ووثائق تتضمن خططاً أعدها التحالف للانطلاق من الاحتجاجات في البداية إلى احتلال المؤسسات بهدف إسقاط صنعاء.

(779)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,