تعزيزات عسكرية كبيرة للطرفين: الأحمر والانتقالي يحشدان لجولة دموية في عدن

خاص| المراسل نت:

تشهد مدينة عدن جنوبي اليمن توتراً كبيراً بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات حيث يحشد الطرفان المقاتلين والأسلحة بعد تهديدات علنية متبادلة، تحسباً لمواجهات مرتقبة يرجح أن تفوق ما حدث في يناير الماضي.

وفيما نقل عن علي محسن الأحمر نائب هادي قوله إنه قادر على الحسم في عدن خلال ساعات، كشفت مصادر موثوقة لـ المراسل نت أنه تم إخراج أسلحة وذخائر بكميات كبيرة وتم توزيعها على المعسكرات التابعة لقوات هادي.

وأضافت المصادر أن تعزيزات عسكرية وصلت، اليوم الخميس، مكونة من مدرعات وعربات إلى معسكر حيدان في وقت تشهد منطقة خور مكسر توتراً أمنياً وسط انتشار كبير للأطقم العسكرية على متنها مسلحين.

وأشارت المصادر إلى أن المجلس الانتقالي، الذي هدد أمس ببيان رسمي باحتلال المؤسسات الحكومية، يحشد أنصاره من المحافظات الجنوبية إلى عدن للانضمام للمظاهرات، حيث يرجح أن تخرج غداً الجمعة أمام قصر المعاشيق الرئاسي، الذي هدد هاني بن بريك نائب المجلس الانتقالي باقتحامه.

وكان المجلس الانتقالي الموالي للإمارات أصدر بياناً وصف بأنه إعلان حرب توعد فيه باحتلال المؤسسات الحكومية وطرد حكومة هادي فيما ردت الأخيرة في بيان لوزارة الداخلية أكدت استعدادها للتصدي لأي تحرك من جانب أتباع الإمارات.

 

(664)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العسكري,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,