وزراء وسفراء حكومة هادي يحرضون على قصف مقرات منظمات الأمم المتحدة ومخازن الغذاء في الحديدة

تقارير| المراسل نت:

حرّض مسؤولون كبار بحكومة هادي الموالية للتحالف على قصف مقرات منظمات الأمم المتحدة ومخازن الحبوب التي تزود أكثر من 3 مليون يمني بالقمح في محافظة الحديدة.

وقالت ليز غراندي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، يوم الخميس، إن الوضع في الحديدة قد تدهور بشكل كبير خلال الأيام القليلة الماضية، وإن مئات الآلاف يشعرون بالرعب بسبب القصف بالمدفعية وإطلاق القذائف والقصف الجوي.

وأضافت، في بيان تلقاه المراسل نت، أن المطاحن في الحديدة تطعم الملايين، معربة عن القلق بشأن صوامع غلال البحر الأحمر التي قالت إنه “يوجد بها حاليا 45 ألف طن متري من الغذاء يكفي لإطعام 3.5 مليون شخص لمدة شهر”.

وقالت غراندي إن “تدمير المطاحن (صوامع الغلال) أو عرقلة عملها، سيؤدي إلى تكلفة بشرية لا يمكن حسابها.

بيان المسؤولة الأممية أغضب التحالف وحكومة هادي، حيث شن وزير الإعلام معمر الارياني هجوماً كبيراً على غراندي عبر سلسلة تغريدات رصدها المراسل نت في صفحته بموقع تويتر قال في أحدها ” هل تمارس السيدة ليز غراندي فقط دور المحامي عن الحوثيين والتباكي لحشد المواقف الدولية لوقف انهيارهم في مدينة الحديدة !!؟وهل تحولت منسقية الامم المتحدة في اليمن عن مهمتها الانسانية لتتحول إلى منبر للتضليل وحشد المواقف لصالح المليشيا الحوثية الايرانية !!؟” بحسب قوله.

كما نشر الارياني تغريدة وصفها نشطاء بأنها تحريض واضح على قصف مقرات الأمم المتحدة وصوامع الغلال في الحديدة، قال فيها ” الميليشيا الحوثية الايرانية أدخلت عناصرها الارهابية المسلحة وعرباتها القتالية الى مخازن اليونسيف و برنامج الغذاء العالمي بمنطقه الحمادي بمحافظه الحديدة وصوامع البحر الاحمر والتي يقوم برنامج الغذاء العالمي بتخزين الدقيق فيها”.

رئيس الحزب الاشتراكي السابق وسفير حكومة هادي لدى بريطانيا حالياً ياسين سعيد نعمان، تجاهل التحذيرات التي تطلقها المنظمات الدولية واعتبر أن الهجوم على الحديدة سيمكن التحالف من فرض السلام بالقوة.

وقال نعمان في تغريدة رصدها المراسل نت في صفحته بموقع الفيسبوك، إن ما وصفها ” الأخبار من الشريط الساحلي تحمل تباشير تؤكد أن السلام قادم محمولاً بالقوة التي ترى السلام طريقاً لأمن واستقرار اليمنيين”.

وأضاف أن ” السلام الذي لا تحميه القوة يتحول إلى أضحوكة وإلى مجرد غطاء لمآسي الحرب كالذي تعمده الانقلابيون طوال السنوات الماضية” .

من جانبه حذر محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية للحوثيين من وجود خطة لدى التحالف لاستهداف مخازن المنظمات بحجة تحويلها إلى مخازن أسلحة.

وقال الحوثي في تغريدة رصدها المراسل نت في صفحته بموقع تويتر  “نحذر، فهناك خطة لدى دول العدوان الأمريكي السعودي وحلفائه لاستهداف مخازن المنظمات الدولية الإغاثية والمطاحن في الحديدة، تحت مبرر  أنها ثكنات و مخازن أسلحة، إضافة إلى الاستهداف العشوائي للأحياء المكتظة بالسكان”.

وأضاف إن الخطة هذه تأتي “تزامنا مع حملة إعلامية تشنها أبواق إعلام العدوان للتبرير لجرائمه في الحديدة” بحسب قوله.

 

 

 

(249)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,اهم الاخبار,تقارير المراسل,عاجل

Tags: ,,,,,,,