تفاصيل حصرية: احتفالات التحالف تتحول إلى هزيمة تاريخية في منطقة كيلو16 بالحديدة (صور)

تقارير| المراسل نت:

انتهت مغامرة التحالف السعودي في منطقة كيلو 16 الرابطة بين صنعاء والحديدة على نحو مأساوي حيث لم تستمر سيطرة أتباعه عليها سوى ثلاث ساعات لم تنتهي إلا وعناصر قوات صنعاء (الجيش والحوثيين) يلتقطون الصور من داخل آليات التحالف التي كان أتباعه يلتقطون لأنفسهم الصور بنفس الطريقة.

مصادر ميدانية زودت المراسل نت بتفاصيل المعارك التي وقعت صباح اليوم الأربعاء في منطقة كيلو 16 بالحديدة، موضحة أن التحالف دفع بآلاف المقاتلين وعشرات الآليات في وقت مبكر من الصباح وقدم لهم دعم جوي مكثف تمثل بـ70 غارة جوية متبعاً القصف السجادي الأمر الذي تعاملت معه قوات صنعاء كالعادة بالتراجع مؤقتاً تمهيداً لتنفيذ هجوم مباغت مستغلة وقت تراجع الطيران الذي يتكرر في مثل هذه المعارك.

التراجع الذي حدث وصفته وزارة الدفاع بقوات صنعاء بأنه عملية استدراج لأتباع التحالف إلى مربعات مميتة، غير أن هذه الرواية المختلفة قليلاً عن المصادر الميدانية لا تغير من واقع أن القوات الموالية للتحالف وصلت إلى منطقة كيلو 16 غير أن الأهم أيضاً هو ما حدث بعد ذلك.

ووفقاً لمصادر المراسل نت، ورغم أن التحالف دفع بقوة بشرية وعتاد عسكري غير مسبوق في الهجوم الذي شارك فيه الطيران الحربي والأباتشي، إلا أن عنصر الكثافة البشرية وكثافة الآليات هو ما تحول إلى سبب من أسباب تعرض التحالف وأتباعه لخسائر غير مسبوقة.

تضيف المصادر أنه وبعد نحو 3 ساعات من دخول أتباع التحالف إلى منطقة كيلو 16 شنت قوات صنعاء هجوماً مضاداً وكاسحاً لم يتوقع أتباع التحالف حجمه لتتساقط الآليات واحدة تلو أخرى ومعها العشرات من المسلحين بينهم قيادات بارزة.

وتحت وقع الهجوم المضاد الأكبر من نوعه حدث ارتباك كبير في صفوف أتباع التحالف وفوضى في الاتصال فيما بينهم نظراً لحجم القوة البشرية التي قدموا بها وبالتالي أدت هذه الفوضى لوقوع عدد كبير أيضاً من القتلى والجرحى والأسرى في صفوفهم.

تؤكد مصادر المراسل نت الميدانية أن قوات صنعاء أحاطت بأتباع التحالف من كل الاتجاهات وحدث التحام مباشر بين المقاتلين من مسافة صفر في مواجهات ربما تكون هي الأولى من نوعها من حيث تكرر المواجهات المباشرة بين مجاميع الطرفين.

انقشع غبار المعركة فإذا بقوات صنعاء تعود لمواقعها ولكن هذه المرة بحوزتها آليات ومدرعات كان أتباع التحالف قد احتفلوا على متنها صباح اليوم بالانتصار الذي تحول في الظهيرة إلى هزيمة ساحقة.

خلال المواجهات دمرت قوات صنعاء 8 مدرعات من طراز أشكوش الأمريكية واستولت على عدد آخر من بين 20 آلية ومدرعة وطقم عسكري جرى تدميرها في المواجهات.

في نهاية المعركة انسحب أتباع التحالف تاركين جثث العشرات من قتلاهم في أرض المعركة وأسراهم في قبضة قوات صنعاء لتنهي المواجهة الأكثر دراماتيكية في الساحل الغربي بهزيمة سيكون لها انعكاس كبير على معنويات التحالف وأتباعه، في الاتجاه السلبي بطبيعة الحال.

 

(1989)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العسكري,اهم الاخبار,تقارير المراسل,عاجل,مشَاهِد

Tags: ,,,,,