نهاية مبكرة لمشاورات جنيف قبل أن تبدأ وغريفيث يسقط في أول امتحان

تقارير| المراسل نت:

تتجه مشاورات جنيف بين الأطراف اليمنية نحو الفشل قبل أن تبدأ خصوصاً مع عدم ظهور أي بوادر لانعقادها في موعدها الجديد غداً الجمعة في ظل تمسك دول التحالف برفض منح تصريح لطائرة عمانية بنقل الوفد وإعادة الجرحى العالقين بالخارج رغم تعهد الأمم المتحدة في وقت سابق بإنجاز هذه الخطوة قبيل المشاورات.

المبعوث الأمم مارتن غريفيث الذي كان أقر بوجود مشكلة في نقل وفد صنعاء في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء مؤكداً في الوقت ذاته ثقته بقدوم الوفد، لكنه عاد اليوم وعبر عن أمله بحل العقبات أمام وفد صنعاء ما يشير إلى عجز الأمم المتحدة عن تغيير الواقع القائم.

ففي بيان صحفي حصل عليه المراسل نت، عبر غريفيث “عن أمله بحضور وفد صنعاء من اجل الدفع بعملية السياسية قدماً وما زال يبذل كافة الجهود لتذليل العقبات فيتمّ إحراز تقدّم في المشاورات”.

ورغم دراية المبعوث الأمم بوقوف دول التحالف وراء عرقلة رحلة وفد صنعاء إلا أنه عبر في البيان عن شكره للتحالف الذي قال إنه بذلك جهوداً “لتسهيل انعقاد  هذه المشاورات”.

وفيما زعم التحالف منح طائرة وفد صنعاء تصريح العبور، سخر رئيس الوفد محمد عبدالسلام من ذلك وقال في تغريدة رصدها المراسل نت في صفحته بموقع تويتر “ليس للوفد الوطني طائرة حتى يصرح لها تحالفٌ هو الآخر بحاجة إلى تصريح أمريكي” مضيفاً أن الأمم المتحدة طلبت مشاركتنا في مشاورات جنيف، وهي من يجب أن تتخاطب مع الأمريكي والبريطاني، ونحن لسنا معنيين بكم ولا بتصريحكم ،كما أنتم لستم معنيين كذلك”.

ويطالب وفد صنعاء بالسماح للطائرة العمانية بنقل جرحى وإعادة العالقين منذ نحو عامين بسبب الحظر الجوي على مطار صنعاء من قبل التحالف. مطالب كان واضحاً أن التحالف قد حصل على مقابلها مسبقاً عبر الأمم المتحدة، وهو ما أكده رئيس وفد صنعاء محمد عبدالسلام قبل أيام بقوله “حتى اللحظة تماطل الأمم المتحدة عن وعود قطعتها بشأن تسهيل عودة الجرحى والعالقين في الخارج رغم التجاوب مع طلباتها التي قدمتها دول العدوان، على أن نقلهم في طائرة الوفد الوطني أمر طبيعي واعتيادي وإنساني” .

وأمام الوضع القائم، رجحت مصادر سياسية مطلعة في صنعاء في حديث لـ المراسل نت أن مشاورات جنيف لن تنقعد وستنتهي بالإلغاء قبل أن تبدأ، مشيرة إلى أن ذلك سيمثل ضربة أولى للمبعوث الأممي مارتن غريفيث ستسبب بانخفاض مستوى الثقة في قدرته على الوفاء بالتزامات الأمم المتحدة التي بدت عاجزة عن ضمان نقل عدد من الجرحى رغم تعهده بذلك مقابل تنفيذ طلبات لم يعلن عنها قدمتها دول التحالف وفق ما ذكر رئيس وفد صنعاء.

على الجانب الآخر وفي اتجاه يرجح أيضاً أن مشاورات جنيف في طريقها للفشل قبل أن تبدأ، أعلن رئيس وفد الرياض خالد اليماني أن الوفد لن يستمر إلى ما لا نهاية في جنيف وسيتم اتخاذ قرار بالانسحاب والعودة إلى الرياض خلال الساعات القادمة.

(383)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,تقارير المراسل,عاجل

Tags: ,,,,,,,