معركة الساحل الغربي: قوات صنعاء تسيطر على الجاح وتعيد التحالف لنقطة الصفر وتخضع أتباعه لحصار جديد

تقارير| المراسل نت:

واصلت قوات صنعاء (الجيش ولجان الحوثيين) تحقيق المفاجآت في جبهة الساحل الغربي بإمساكها زمام المبادرة وسيطرتها على مناطق استراتيجية في وقت كانت كل التوقعات تشير إلى أن التحالف يعد لتصعيد واسع بالتزامن مع عيد الأضحى كما جرت العادة لإنهاء حالة التعثر التي لازمته منذ أكثر من 80 يوماً على بدء التصعيد للسيطرة على الحديدة بهدف انتزاع ورقة ضغط في المفاوضات السياسية المزمع عقدها في جنيف في 6 سبتمبر المقبل.

آخر المفاجآت التي حققتها قوات صنعاء كانت يوم (أمس) الجمعة بعملية هجومية واسعة ومباغتة أسفرت عن استعادة منطقة الجاح الأسفل وسوقها المركزي بالكامل والواقعة على الشريط الساحل وتكتسب أهمية استراتيجية كبيرة، بالإضافة للسيطرة على إحدى القرى في التابعة للمنطقة ذاتها.

ووصف مصدر عسكري العملية بالنوعية، مشيراً إلى مقتل وإصابة العشرات من أتباع التحالف وتدمير عدة آليات بالإضافة للاستيلاء على أسلحة وذخائر وعتاد عسكري تركه مسلحو التحالف بعد انسحاب من تبقى منهم.

وقال مصدر ميداني لـ المراسل نت إن استعادة منطقة الجاح تعني إعادة المعركة إلى نقطة الصفر تقريباً بسبب أن تمركز قوات صنعاء في تلك المنطقة يعني إعادة قطع خطوط الإمداد وفصل خصوص الوصل بين اتباع التحالف في مناطق تواجدهم بالشريط الساحلي في مديريتي التحيتا والدريهمي، موضحاً أن هذا هو الوضع الذي كان عليه الميدان قبل تصعيد التحالف في 12 يونيو الماضي.

وشهدت المواجهات في الساحل الغربي مقتل عدة قيادات ميدانية موالية للتحالف بينهم القيادي بكيل عبدالحميد المطرفي قائد الكتيبة الرابعة في اللواء الثاني عمالقة ويعتبر الذراع الأيمن لقائد اللواء حمدي شكري والقيادي الميداني خالد المزجاجي.

تراكم الانجازات

في السياق ذاته، استفادت قوات صنعاء من تراكم نجاحاتها خلال الأيام الماضية في مديرية التحتيا وتمكنت يوم الأربعاء من السيطرة على كامل منطقة الجبلية الاستراتيجية إثر هجوم واسع من كافة الاتجاهات فاجأ أتباع التحالف وألحق بهم خسائر بشرية ومادية فادحة.

وأعلن مصدر عسكري بقوات صنعاء السيطرة على سوق الجبلية بالكامل وكافة المواقع التي كان يتمركز فيها أتباع التحالف.

وقال مصدر  بوزارة الدفاع التابعة لصنعاء أن قوات الجيش والحوثيين نفذت هجوماً شاملاً من كافة الاتجاهات على سوق الجبلية والمواقع التي كان يتمركز بها عناصر اللواءين التاسع والثالث عمالقة المواليين للإمارات بالتزامن مع قصف مركز انتهى بطردهم من كافة المواقع.

وأضاف المصدر أن الهجوم أسفر عن مقتل 46 عنصراً وإصابة 57 آخرين من عناصر اللواءين التاسع والثالث عمالقة (موالية للإمارات) وتدمير تسع آليات متنوعة.

ووفقاً لمصدر ميداني تحدث لـ المراسل نت، فإن قوات صنعاء وبسيطرتها على الجبلية باتت على مسافة أقل من 6 كيلومتر من ميناء الحيمة بمديرية الخوخة بالساحل الغربي.

ووزع الإعلام الحربي التابع لقوات صنعاء، يوم الجمعة، مشاهد وصور حصل عليها المراسل نت، توثق عملية السيطرة على منطقة الجبلية بمديرية التحيتا في الساحل الغربي. وأظهرت المشاهد والصور جانباً من خسائر أتباع التحالف المادية والبشرية.

محاصرة حيس

ويوم الأربعاء أيضاً فرضت قوات صنعاء حصاراً على القوات الموالية للتحالف في مدينة حيس من عدة اتجاهات.

وأعلن مصدر عسكري أن قوات صنعاء شنت هجوماً واسعاً على مواقع القوات الموالية للتحالف في الأطراف الشرقية والجنوبية لمدينة حيس التابعة لمحافظة الحديدة موقعة عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم.

وقال مصدر ميداني لـ المراسل نت إن العملية أجبرت أتباع التحالف على التراجع إلى عمق مدينة حيس، مشيراً إلى أن قوات صنعاء باتت تحاصرهم من الجهة الشرقية والجنوبية ومن الأطراف الجنوب شرقية للمدينة.

وأضاف المصدر أن قوات صنعاء فرضت سيطرة نارية على خط حيس-الخوخة وسيطرت على مواقع متقدمة تمكنها من الوصول الميداني إلى الخط وتنفيذ اغارات على إمدادات التحالف مع استمرار العمليات الهادفة إلى السيطرة على الخط وفصل قوات التحالف عن بعضها ضمن استراتيجة متبعة من قبل قيادة قوات صنعاء في معركة الساحل الغربي.

(393)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العسكري,اهم الاخبار,تقارير المراسل,عاجل

Tags: ,,,,,,,,,,,,