فورين بوليسي: أمريكا شريكة في الحرب على اليمن وجرائم التحالف

صحافة| المراسل نت:

يقول الكاتب ميكاه زينكو إن الولايات المتحدة متواطئة بارتكاب جرائم في الحرب التي تقودها السعودية على اليمن، في أعقاب غارة على حافلة ببلدة في صعدة (شمالي اليمن) راح ضحيتها 54 مدنيا، من بينهم 44 طفلا.

ويوضح الكاتب في مقال نشرته مجلة فورين بوليسي الأميركية أن مشاركة الولايات المتحدة في هذه الحرب بدأت في 25 مارس/آذار 2015، وذلك عندما أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما سمح بتوفير الدعم اللوجستي والاستخباري للعمليات العسكرية التي يقوم بها التحالف بقيادة السعودية في اليمن دون معرفة أهدافها.

وكانت السناتورة الديمقراطية كريستين غليبراند سألت قرب نهاية جلسة استماع لجنة الخدمات المسلحة في الكونغرس في اليوم التالي قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال لويد أوستين عن الهدف النهائي لهذه الحرب وتقدير احتمالات نجاحها؟ ليجيب بأنه لا يعرف الأهداف المحددة للحملة السعودية، وبالتالي فإنه لا يستطيع تقييم احتمالات نجاحها.

ويضيف الكاتب أن لهذه الحرب نتائج كارثية؛ تمثلت في سلسلة من جرائم الحرب كالتي تم ارتكابها مؤخرا، حيث قامت الطائرات الحربية السعودية باستخدام الذخيرة الحية الأميركية في قصف حافلة تقل تلاميذ؛ مما أسفر عن مقتل العشرات من أطفال المدارس اليمنيين.

المصدر: فورين بوليسي

نقلاً عن الجزيرة نت

(274)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,اهم الاخبار,صحافة وترجمات,عاجل

Tags: ,,,,,