ممثلة اليونيسف في اليمن تعلق على مجزرة طلاب ضحيان: كيف كان هذا هدفا عسكريا؟ لماذا قتل الأطفال؟ هل هناك آذان صاغية؟

اليمن| المراسل نت:

عبرت ممثلة منظمة اليونيسف التابعة للأمم المتحدة في اليمن ميريتشل ريلانيو عن صدمتها أزاء الصور الواردة من صعدة شمال اليمن لمجزرة طلاب ضحيان الذي استهدف طيران التحالف حافلتهم موقعاً أكثر من 125 شهيداً وجريحاً معظمهم من الأطفال.

وقالت ريلانيو في تغريدات رصدها المراسل نت في صفحتها بموقع تويتر “أشهد برعب الصور ومقاطع الفيديو القادمة من صعدة، عاجزة عن التعبير” وتساءلت قائلة: كيف كان هذا هدفا عسكريا؟ لماذا قتل الأطفال؟ هل هناك آذان صاغية؟.

وأشارت إلى أن هناك فرق تابعة للمنظمة تتحقق من أعداد الضحايا، مؤكدة أنه لا يجب أن يكون الأطفال هدفاً عسكريا.

كما أصدر خيرت كابالاري المدير الإقليمي لمنظمة اليونيسف التابعة للأمم المتحدة بيانا موجزا تحت عنوان “لا أعذار بعد اليوم!”، مدينا قصف حافلة مدرسية في صعدة في شمال اليمن مما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من بينهم كثير من الأطفال وفق التقارير.

وأشار المسؤول الدولي إلى المعلومات التي أفادت بأن معظم هؤلاء الأطفال الضحايا كانوا دون سن الخامسة عشرة، وقال “هل حقاً يحتاج العالم إلى المزيد من الأطفال الأبرياء القتلى لوقف الحرب على الأطفال في اليمن؟”.

وسقط أكثر من 125 شهيداً وجريحاً معظمهم من الأطفال، اليوم الخميس، في محافظة صعدة جراء استهداف الطيران حافلة تقل طلاباً أثناء مرورها وسط سوق شعبي، في مجزرة اعتبرها التحالف السعودي متوافقة مع القانون الإنساني الدولي.

وشن طيران التحالف غارات على حافلة تقل طلاباً في دورة صيفية لتحفيظ القرآن الكريم أثناء مرورها في سوق ضحيان بمحافظة صعدة، ما أدى وفقاً لبيان حصل عليه المراسل نت، صادر وزارة الصحة التابعة لحكومة صنعاء  لسقوط 55 شهيداً و77 جريحاً معظمهم من الأطفال.

ناطق التحالف تركي المالكي قال في بيان نشرته وكالة الانباء السعودية واطلع عليه المراسل نت إن ” الاستهداف الذي تم اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خططت ونفذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في مدينة جازان وقتلت وأصابت المدنيين، وتم تنفيذه بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني”.

ولمح بيان ناطق التحالف إلى أن الأطفال الذين استهدفهم كانوا هدفاً عسكرياً ومسؤولين عن إطلاق صاروخ باليتسي عندما اتهم من وصفهم الحوثيين بـ”تجنيد الأطفال والزج بهم في ميدان القتال واتخاذهم كأدوات وغطاء لأعمالهم الإرهابية” بحسب قوله.

وعاد المالكي وأكد ذلك وقال في تصريح رصده المراسل نت لقناة العربية إن “الاستهداف الذي تم اليوم هدف عسكري مشروع وتم الاستهداف لكل العناصر الموجودة في الباص وهم مخططين ومشغلين واطلقوا صاروخ امس على جازان” وفي تصريح آخر رصده المراسل نت لقناة سكاي نيوز الإماراتية قال المالكي “تم استهداف من اطلقوا الصاروخ وهم متجمعين في باص” بحسب قوله.

من جانبه وصف الناطق الرسمي لجماعة أنصار الله الحوثيين محمد عبدالسلام تبرير التحالف لمجزرة طلاب ضحيان بأنه قمة السقوط والسخف واستهار بأرواح المدنيين.

وقال عبدالسلام في تغريدة رصدها المراسل نت إنه “قمة السخف والسقوط أن يبرر تحالف العدوان جريمته اليوم بأنه (استهداف مطلقي صواريخ أمس) كما أسماهم” مضيفاً أن “تبرير ناطق العدوان لجريمته تسطيح واستهتار واضح بأرواح المدنيين”.

(192)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العام,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,,,,,,,,,