ترامب يعلن استعداده للتفاوض مع إيران لتحسين العلاقات وطهران تقول إن ذلك مستحيل

وكالات| المراسل نت:

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين إنه مستعد للاجتماع مع الزعماء الإيرانيين بدون شروط مسبقة لبحث سبل تحسين العلاقات بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني وقال “إذا كانوا يريدون اللقاء فسوف نلتقي”.

وعندما سئل في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض عما إذا كان مستعدا للاجتماع مع الرئيس الإيراني حسن روحاني قال ترامب “سألتقي مع أي شخص. أنا مؤمن بالاجتماعات” خاصة في الحالات التي يكون فيها خطر الحرب قائما.

وأضاف الرئيس الأمريكي “سأجتمع بالتأكيد مع (المسؤولين في) إيران إذا أرادوا الاجتماع” وقال إنه سيطلب “عدم وجود شروط مسبقة”.

من جانبها أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، أن المفاوضات مع الولايات المتحدة مستحيلة في الوقت الحالي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، إنه “مع سياسات الولايات المتحدة هذه، لن يبقى هناك أي مجال للتفاوض، لأن واشنطن أثبتت عدم مصداقيتها”.

وأوضح أنه “نظرا للظروف الراهنة، بما في ذلك انسحاب الولايات المتحدة من الصفقة مع إيران من جانب واحد في مايو الماضي، وإجراءات واشنطن المعادية لطهران وجهودها لممارسة الضغط الاقتصادي على بلادنا وفرض عقوبات، لن تكون هناك أي إمكانية للمفاوضات”.

ونفى قاسمي صحة ما يقال حول زيارة وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي لواشنطن، حيث يشار إلى أنه قد يكون من المحتمل أن تقوم سلطنة عمان بالوساطة بين واشنطن وطهران. وأضاف قاسمي أنه ليس على علم بمواضيع مباحثات الوزير العماني في واشنطن وهدف زيارته.

كما أعرب بهرام قاسمي عن قناعته بأنه لا يمكن أن تكون هناك أي ثقة بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

المصدر: رويترز+وكالة الأنباء الإيرانية

(168)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العالمي,عاجل

Tags: ,,,,