مستنقع الساحل الغربي: أتباع التحالف محاصرون في التحيتا من كل الاتجاهات (تقرير+صور)

تقارير| المراسل نت:

واصلت قوات الجيش والحوثيين تنفيذ استراتيجيتها التي حددها زعيم أنصار الله عبدالملك الحوثي باعتماد حرب العصابات في الساحل الغربي والتركيز على إلحاق الخسائر المادية والبشرية في صفوف أتباع التحالف، ونجحت اليوم في تطويق مركز مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة من كل الاتجاهات.

ووفقاً لمصدر ميداني تحدث لـ المراسل نت نفذت قوات صنعاء (الجيش والحوثيين) هجمات متزامنة متبعة أسلوب حرب العصابات من ثلاثة اتجاهات هي شرق وغرب وجنوب مديرية التحيتا أدت لإلحاق خسائر مادية وبشرية جسيمة في صفوف أتباع التحالف والسيطرة على مواقعهم لتصبح القوات الأخرى الموالية للتحالف داخل مركز مديرية التحتيا محاصرة من كل الاتجاهات.

ففي الجهة الغربية نفذت قوات صنعاء هجوماً مباغتاً وتمكنت من تدمير آليتين شرقي مصنع التمر وآلية أخرى في قرية قطابا ما أدى لمقتل وإصابة قرابة 25 مسلحاً من أتباع التحالف.

أما في المحور الجنوبي فتقدمت قوات صنعاء في خطتها لفرض حصار على أتباع التحالف في مركز التحتيا وقامت بشن هجوم واسع في منطقة الجبلية وأدى لمقتل وإصابة العشرات من أتباع التحالف والاستيلاء على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والعتاد العسكري.

وكذلك في المحور الشرقي لمركز التحتيا بدأ هجوم قوات صنعاء باستهداف عدة آليات بصواريخ موجهة ونجحت في تدمير آلية وطقم عسكري أعقبها هجوم كبير شهد تدمير آليتين أخريين وتفجير عبوة ناسفة بآلية ثالثة.

وعرض الإعلام الحربي مشاهد وصور حصل عليها المراسل نت للعمليات التي تمت شرق وغرب مديرية التحيتا والتي أظهرت جانباً من استراتيجية قوات صنعاء في استنزاف التحالف بنصب الكمائن للآليات عن طريق التخفي على جوانب الطريق ومباغتة الآليات والأطقم العسكرية بالأسلحة الرشاشة التي كان بعضها يمضي مسرعاً ومع تعرضه للنيران يتدهور على جانب الطريق بمن فيه من المسلحين الموالين للتحالف.

وأقر القيادات الموالية للتحالف بوقوعها في حصار محكم داخل التحيتا، حيث بثت قناة سكاي نيوز الإماراتية تقريراً رصده المراسل نت اليوم الخميس، ونقل عن مصادر عسكرية قولها إن الحوثيين يحاصرون مدينة التحتيا لكنهم وصفوه بأنه حصار على المدنيين.

وفي الساحل الغربي أيضاً أفادت مصادر ميدانية بمقتل وإصابة العشرات من أتباع التحالف جراء تعرضهم لقصف بصاروخ باليستي قصير المدى أطلقته قوات صنعاء ظهر اليوم.

يذكر أن القوات الموالية للإمارات من ألوية العمالقة اقتحمت مدينة التحتيا الأسبوع الماضي بهدف إنهاء الحصار على كتائبها في منطقة الفازة لتجد نفسها بعد أسبوع محاصرة هي الأخرى داخل المدينة.

اعتراف إماراتي بالفشل

في ظل الاستنزاف الذي يتعرض له التحالف وأتباعه في الساحل الغربي وعجزه عن حسم المعركة، أعلن مسؤول إماراتي وأحد مستشاري ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد لأول مرة، أمس الأربعاء، أن التحالف لا يمكنه كسب الحرب في اليمن وتأييده لوقف الحرب وعودة الجنود الإماراتيين.

وكتب الدكتور عبدالخالق عبدالله مستشار محمد بن زايد تغريدات رصدها المراسل نت في صفحته بموقع تويتر قائلاً إنه “بعد 4 سنوات اتضح انه لا يمكن كسب هذه الحرب بالضربة العسكرية القاضية وقد تستمر الحرب لاربع سنوات اخرى بثمن سياسي وانساني باهظ” مضيفاً أنه “لذلك اذا امكن عودة الشرعية الى صنعاء بالمفاوضات فاهلا بالحل الدبلوماسي”.

وتابع المستشار الإماراتي تغريداته المفاجئة قائلاً “انا مع وقف الحرب حالا وعودة جنود الامارات الى الوطن عندما يتم تسليم ميناء الحديدة وخروج مليشيات الحوثي بسلام من الحديدة” مضيفاً أنه “لقد أدت الامارات واجبها واكثر وقدم التحالف العربي بقيادة السعودية كل ما يمكن تقديمه للحكومة الشرعية وحان وقت وقف القتال وترتيب وضع يمن مابعد الحرب دبلوماسيا”.

تغريدات المستشار الإماراتي بدأته بنقله خبر عن مراسلة صحيفة “النيشن” الاماراتية التي قال إنها نقلت عن مسؤول إمارتي قوله إنه “التقى في واشنطن بالمبعوث الاممي الى اليمن عن إمكانية التوصل لصفقة حول ميناء الحديدة قد تؤدي لانهاء الحرب في اليمن” ووصف الدكتور عبدالخالق عبدالله ذلك بأنه “خبر مفرح للغاية”.

 

(369)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العسكري,اهم الاخبار,تقارير المراسل,عاجل

Tags: ,,,