غريفيث يلتقي هادي في عدن ويتحدث عن اتفاق على أولوية إطلاق المعتقلين من جميع الأطراف لتهيئة الأجواء للمفاوضات

متابعات خاصة| المراسل نت:

على الرغم من الإشارات الإيجابية التي يلمح بها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث واللقاءات المكثفة التي يجريها مع مختلف الأطراف، إلا أن الغموض ما يزال يحيط بنتائج تلك اللقاءات التي تتركز حول الحديدة ومفاوضات الحل السياسي الشامل.

والتقى غريفيث اليوم الثلاثاء في عدن بالرئيس المعترف به دولياً عبدربه منصور هادي وتوصلا لاتفاق حول بعض النقاط التي لم تتضح تفاصيلها.

ونقلت وسائل إعلام سعودية وإماراتية عن المبعوث الأممي قوله عقب لقائه هادي إن تم “الاتفاق على بعض النقاط ومنها اولوية الجانب الإنساني”.

وأشار غريفيث إلى أنه جرى الحديث  عن اهمية اطلاق سراح السجناء والمعتقلين من جميع الأطراف.

وفيما كان المبعوث الأممي يتحدث خلال الأيام الماضية عن سعيه خلال الأسابيع المقبلة لإطلاق مفاوضات سياسية بين الأطراف اليمنية للتوصل إلى حل سياسي شامل، إلا أنه كشف عقب لقائه هادي عن خطوته المقبلة بقوله “مهمتي الآن هي بدء مشاورات تسبق اي مفاوضات مباشرة بين الاطراف ونرى ان نبدأ بذلك سريعا بالنظر للوضع الانساني في البلاد”.

ولم يتطرق غريفيث إلى الملف الذي يتصدر مهامه في الوقت الحالي والمتعلق بالتوصل لاتفاق يجنب الحديدة معركة عسكرية.

من جانبه ذكر الموقع الرسمي لحكومة هادي أن الأخير أكد حرصه وحرص التحالف على السلام القائم على المرجعيات الثلاث على رأسها قرار مجلس الأمن 2216.

وأشار الموقع إلى أن هادي شكّل لجنة برئاسة رئيس حكومته أحمد عبيد بن دغر لبحث ما وصفها المقترحات التي يطرحها المبعوث الأممي وبلورة افكار المشاورات التي تسبق المفاوضات.

من جانب آخر كشفت مصادر دبلوماسية لـ المراسل نت أن المبعوث الأممي مارتن غريفيث طلب من الولايات المتحدة التحدث مع الإمارات لوقف التصريحات الحادة التي يطلقها وزير الشؤون الخارجية أنور قرقاش وطلب من التحالف الزام خالد اليماني وزير خارجية هادي بالأمر ذاته، معتبراً أن تلك التصريحات لا تساعد على تهيئة الأجواء للدخول في مفاوضات سياسية.

(262)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,