المبعوث الأممي إلى اليمن يكشف نتيجة محادثاته مع المسؤولين السعوديين

خاص| المراسل نت:

وصف المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث المحادثات التي أجراها اليوم الاثنين، مع القيادة السعودية بالبناءة ضمن جولته الثالثة في المنطقة خلال نحو عشرة أيام فقط ومن المنتظر أن تشمل الجولة زيارة مدينة عدن للقاء الرئيس المعترف به دولياً عبدربه منصور هادي.

وقال غريفيث في منشور مقتضب رصده المراسل نت في صفحته بموقع الفيسبوك انه عقد “اجتماعات بنّاءة في جدّة”.

وعبر المبعوث عن تقديره لما وصفه “الدعم السعودي المستمر لجهودي وفرص استئناف المفاوضات اليمنية- اليمنية للوصول الى حلّ سياسي للنزاع في اليمن”.

وكشف المبعوث الأممي جولاته في المنطقة التي تكررت ثلاثة مرات خلال عشرة أيام كرر خلالها زيارة صنعاء وعدن والسعودية والإمارات أكثر من مرة، حيث تأتي جولته هذه بعد إحاطة قدمها لمجلس الأمن وحصل منه على دعم لمقترحه بشأن الإشراف الأممي على ميناء الحديدة ودعوة الأطراف اليمنية لمفاوضات الحل السياسي الشامل.

ورغم رفض دول التحالف للمقترح إلا أن مصادر تحدثت أن المبعوث الأممي مصر على عدم جدوى الحلول العسكرية وخاصة فيما يتعلق بالحديدة، وحصل على دعم من مجلس الأمن مكنه من العودة مجدداً إلى منطقة وطرح رؤيته على دول التحالف خاصة السعودية والإمارات، خصوصاً أن كل من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة كأعضاء دائمين في مجلس الأمن وداعمين في الوقت ذاته للتحالف السعودي، أعادت تقييم معركة الحديدة بعد فشل التحالف في حسمها سريعاً كما كان يخطط.

وكانت مصادر إعلامية سعودية تحدثت قبيل وصول المبعوث الأممي إلى جدة أن الأخير يحمل مقترحين بشأن الحديدة والحل السياسي الشامل للأزمة اليمنية.

 

(606)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,,