شاهد مدير بنك حكومي في عدن محتجز في مكتبه يلجأ لإطلاق نداء استغاثة عبر صفحته بموقع الفيسبوك (فيديو)

خاص| المراسل نت:

في واقعة نادرة،لجأ مدير بنك حكومي في عدن يوم الثلاثاء لإطلاق نداء استغاثة عبر صفحته بموقع فيسبوك لتخليصه من عدد ممن وصفهم بـ”البلاطجة” يعتقد أنهم مسلحين وبينهم عدد من موظفي البنك الذين قال إنهم يحتجزونه في مكتبه.

وكتب محمد حسين حلبوب مدير البنك الأهلي في عدن منشوراً رصده المراسل نت قال فيه ” انا محتجز في المكتب من قبل شلة بلاطجة في البنك الاهلي يريدون مني ان اصرف لهم فلوس”. ونشر بعد ذلك عدة منشورات آخرها قبل ساعة (فجر الأربعاء) يواكب فيها تطورات احتجازه هو وعدد من الموظفين والموظفات.

وفي منشور آخر قال حلبوب إن من وصفهم ” البلاطجة المعتدين علينا في البنك الاهلي اليمني صباح هذا اليوم مكونين من موظفي في البنك وافراد من خارجه. لهم فترة طويلة يبتزون ادارة البنك ويبتزون التجار المتعاملين مع البنك مستغلين ضعف الجانب الامني في عدن الناتج عن انقسام الجهاز الأمني” مضيفاً أن ” لدى اجهزة الامن في عدن كافة المعلومات والبيانات عنهم. وقد تقدمنا ضدهم بشكاوي وبلاغات سابقه. ولكن لم تقوم اجهزة الامن في عدن، باي اجراءات ضدهم”.

وبعد ذلك قال مدير البنك في منشور آخر إن أحد محتجزيه استولى على أحد هواتفه النقالة بالقوة محذراً من أن “اي اتصال او اي اجراء او واتس او ما شابه ذلك يتم عبر الرقم المشار اليه اعلاه، ليس صادرا عني. بل صادر عن احد البلاطجة”.

ونشر مدير البنك المحتجز مقطع فيديو أثناء احتجازه المتواصل وإلى جابنه بعض الموظفين والموظفات.

وتعيش عدن في انفلات أمني متواصل من دخول قوات التحالف وسيطرتها عليها قبل نحو ثلاثة أعوام.

محتجزين في المكتب

Gepostet von ‎د.محمد حسين حلبوب‎ am Dienstag, 12. Juni 2018

 

(198)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,اهم الاخبار,عاجل,هاشتاق

Tags: ,,