الصادق المهدي: الشرعية في اليمن مشكوك فيها ومشاركة السودان في الحرب خطأ كبير

وكالات| المراسل نت:

أكد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة، وتجمع نداء السودان، أن الحكومة السودانية ارتكبت خطأ كبيرا بمشاركتها في حرب اليمن بجانب دول التحالف، وتناست الدور التاريخي للسودان الذي كان يقف على الحياد بين جميع الأطراف وساهم في حل الكثير من الصراعات.

وقال المهدي، في مقابلة اطلع عليها المراسل نت وأجرتها وكالة سبوتنيك الروسية، إن “الشرعية في اليمن مشكوك فيها، ومصلحة السعودية نفسها أن يوجد حل سياسي، وكان هناك دور تاريخي وتقليدي للسودان يقوم به من أجل التوفيق بين الأطراف العربية المتصارعة”.

وتابع رئيس نداء السودان “في عام 1968 وعندما كانت القوات المصرية تشارك بالحرب الأهلية باليمن، تقدم السودان بمبادرة للحل والصلح، وفي عام 1970 حدث صراع في الأردن بين الفلسطينيين والحكومة الأردنية وقام السودان بدور كبير في المصالحة”.

ولفت المهدي إلى أن “الخرطوم لم تكن بعيدة عن الحرب التي استمرت ثمان سنوات بين العراق وإيران وساهمت الخرطوم في إيقاف الحرب بين بغداد وطهران، وكان مفترضا أن يلعب السودان دوره المعهود لإيقاف الحرب في اليمن لا أن يكون أحد أطراف الصراع فهذا خطأ كبير لأن تلك الحرب ستضر الطرفين”، مشيرا إلى أن هناك أطراف تشعل فتيل الصراع من أجل بيع السلاح.

(96)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,,,,