قوات صنعاء تحقق اختراقا كبيرا في الساحل الغربي وتحاصر قوة كاملة موالية للتحالف بعدمقتل وإصابة وأسر العشرات منهم

تقارير| المراسل نت:

أعلنت قوات الجيش والحوثيين اليوم السبت أنها بمساندة كبيرة من أبناء قبائل تهامة تمكنت من السيطرة على مناطق استراتيجية بينها منطقة الجاح الأعلى والجاح الأسفل في الساحل الغربي والقضاء على العشرات من المسلحين الموالين للتحالف ومحاصرات وحدات كاملة وقطع خطوط الإمداد عنها.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن مصدر بوزارة الدفاع النابعة لصنعاء قوله إن قوات الجيش والحوثيين ومقاتلين من أبناء تهامة نفذوا خلال الساعات الماضية عمليات تكتيكية وفق خطط عملياتية أسفرت عن السيطرة على سوق الجاح والجاح الأعلى والجاح الأسفل وتطهيرهما بالكامل.

وأوضح المصدر أن العملية شهدت اشتباكاً مباشراً مع القوات الموالية للتحالف بعد كسر خطوطها الدفاعية وانتهت بفرارهم.

وأضاف المصدر أن أكثر من 50 مسلحاً من أتباع التحالف قتلوا بالإضافة إلى إصابة وأسر العشرات منهم والاستيلاء على عتاد عسكري وأسحلة وذخائر متنوعة بينها آلية وعدد من الأطقم العسكرية.

وكشف المصدر أن قوة كبيرة من المسلحين الموالين للتحالف شمالي منطقة الجاح واقعة تحت حصار محكم من كل الجهات وقطع كافة خطوط الإمداد عنها وأنه ليس أمام أفرادها إلا الاستسلام بعد ان فشلت عدة محاولات بمشاركة طيران التحالف لفك الحصار عنها.

وكشف المصدر ما وصفها بأنها معلومات استخباراتية أن ما حدث في منطقة الجاح أشعل خلافات واتهامات متبادلية بالخيانة بين الفصائل الموالية للتحال، حيث تتهم قيادة اللواء الثالث عمالقة، الذي يتكون من مقاتلين ينتمون للمحافظات الجنوبية، قوات طارق صالح نجل شقيق الرئيس السابق بالفرار من مواقعها في أول ساعة من المواجهات.

وفي جبهة حيس قال المصدر أن قوات خاصة من الجيش والحوثيين نفذت عملية تكتيكية ضد القوات الموالية للتحالف في مفرق العدين ودمرت عدد من تحصيناتها موقعة قتلى وجرحى في صفوف أفرادها وتدمير مخازن أسلحة وذخائر، بالتزامن مع هجوم كبير على مواقع أتباع التحالف جنوبي التحيتا أسفر عن مقتل وإصابة عدد كبير منهم.

من جانبها أعلنت القوات الموالية للتحالف مقتل أحد قادتها وهو القيادي محمد عوض الحدي اليافعي قائد الكتيبة الخامسة باللواء الأول عمالقة.

كما أقرت قوات التحالف بتقدم الجيش والحوثيين في منطقة الجاح، حيث بثت قناة سكاي نيوز الإماراتية تقريراً رصده المراسل نت ونقلت عن قيادات ميدانية أن الحوثيين سيطروا على الجاح الأعلى والأسفل زاعمين أن القوات الموالية للتحالف شنت بعد ذلك هجوماً معاكساً واستطاعت استعادة بعض المواقع وأنها ستستعيد ما تبقى في الساعات القادمة.

وكانت القوات الموالية للتحالف أكدت تعرضها للخيانة ما يؤكد صحة المعلومات الاستخباراتية التي تحدثت عنه وزارة الدفاع بصنعاء حيث قال العميد جميل المعمري، في مقابلة مع قناة الحدث السعودية ورصدها المراسل نت الثلاثاء، موضحاً أسباب تعثر التحالف في الساحل الغربي، إن هناك اختراقات يحققها الحوثيين في عدد من مناطق الساحل الغربي.

وأضاف المعمري، وهو قيادي بقوات طارق صالح الموالية للإمارات، أن هناك خيانة تحدث وتتمثل بتصوير الأرتال العسكرية والمناطق التي تتمركز بها وإرسالها للحوثيين.

واعتبر المعمري أن تلك الاختراقات تؤثر على ما وصفها “معركة تحرير ميناء الحديدة”.

وكان التحالف حقق قبل نحو ثلاثة أسابيع اختراقاً في الشريط الساحلي بالساحل الغربي لكن قوات صنعاء استطاعت استعادة المبادرة وتحولت قوات التحالف إلى وضع الدفاع في المعارك خلال الأسبوعين الماضيين .

(505)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العسكري,اهم الاخبار,تقارير المراسل,عاجل

Tags: ,,,,,,,,,