المؤتمر بقيادة أبو راس يتبرأ من طارق صالح ويعلن موقفه من المستجدات في اليمن

صنعاء| المراسل نت:

تبرأ المؤتمر الشعبي العام ضمنيا من قوات التي يقودها طارق صالح نجل شقيق الرئيس السابق المدعوم إماراتياً، بتأكيده أنه لا يمتلك أي مليشيات مسلحة وتمسكه بموقفه المناهض للتحالف السعودي الذي يشن الحرب على اليمن.

وعقد المؤتمر اليوم الثلاثاء اجتماعاً كبيراً برئاسة رئيسه صادق أمين أبو راس والهيئة الوزارية للحزب بحضور يحيى الراعي الأمين العام المساعد للمؤتمر رئيس مجلس النواب خصص لمناقشة المستجدات على الساحتين الوطنية والتنظيمية .

وخلال الاجتماع دعا أبو راس إلى “تنفيذ برنامج تنظيمي من خلال الأمسيات الرمضانية وبما يسهم في إعادة تنشيط وتفعيل العمل التنظيمي والتواصل مع قواعد وأعضاء المؤتمر وإطلاعهم على مختلف المستجدات والقضايا ومواقف المؤتمر الشعبي العام منها” وفقاً لموقع المؤتمر نت.

وفيما جدد المؤتمر في الاجتماع موقفه الثابت تجاه ما وصفه “سيادة اليمن ومواجهة العدوان الغاشم والحصار الظالم” .

وفي إشارة ضمنية إلى عدم علاقة قوات طارق صالح بالمؤتمر أكد أبو راس خلال الاجتماع  أن”المؤتمر الشعبي العام تنظيم سياسي مدني ليس لديه أية مليشيات وانه حريص على دعم كافة الجهود الرامية إلى تحقيق السلام العادل والشامل الذي يحفظ للشعب اليمني حقوقه وكرامته ويحافظ على وحدته وسيادته واستقلال قراره الوطني” .

من جانب آخر أدان الاجتماع إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على نقل سفارتها لدى الاحتلال الإسرائيلي إلى القدس الشريف ،والجرائم التي ارتكبها جيش الاحتلال الصهيوني يوم أمس والتي أدت إلى سقوط العشرات من الشهداء ومئات الجرحى ،معبرا عن تضامن ووقوف المؤتمر الشعبي العام قيادة وقواعد إلى جانب أبناء الشعب الفلسطيني وحقهم في الدفاع عن أنفسهم ونيل حقوقهم وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

(800)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,