كوشنر يرأس وفد واشنطن لافتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة وفصائل فلسطين تتوحد بأكبر مسيرة مناهضة

فلسطين المحتلة| المراسل نت:

وصل اليوم الأحد العاصمة الإسرائيلية تل أبيب وفد أمريكي مكون من 250 من مسؤولي الإدارة الأمريكية وأعضاء الكونغرس برئاسة إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكي وزوجها جاريد كوشنر كبير مستشار البيت الأبيض للمشاركة في افتتاح السفارة الأمريكية غداً الاثنين تنفيذاً لقرار الرئيس الأمريكي بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها.

وأفادت وكالات أنباء أن نحو 30 دولة سيشارك سفراؤها في افتتاح السفارة الأمريكية من بين أكثر من 90 دولة وجهت لها الدعوات.

وتزامن مع ذلك عملية اقتحام للمسجد الأقصى هي الأكبر من نوعها منذ أكثر من 50 عاماً  قام بها أكثر من 2000 مستوطن إسرائيلي وسط انتشار كثيف لقوات الأمن الإسرائيلية التي اعتدت على مدير المسجد الأقصى وحمت أداء المستوطنين لصلوات تلمودية في باحات المسجد.

من جانبها دعت مختلف الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة فتح لخروج مسيرات غداً الاثنين في مختلف المدن الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة يرجح ان تكون الأكبر من نوعها ضمن مسيرات العودة وإحياء للذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية التي يسميها الإسرائيليين بذكرى التأسيس والتي اختارها الرئيس الأمريكي لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحلتة.

ودعت حركة حماس في بيان حصل عليه المراسل نت ” أبناء شعبنا الفلسطيني للمشاركة الجماهيرية الواسعة في مسيرة العودة الكبرى في كل مكان، في القدس والضفة وغزة والـ 48 والشتات؛ للتأكيد على تمسك الشعب الفلسطيني بحقه وإصراره على عودته إلى قراه وبلداته ومدنه التي هُجر منها قهراً بالقتل والمجازر والتشريد”.

وجددت حماس رفضها القاطع “لصفقة ترمب، وتتعهد بالتصدي لها حتى إفشالها؛ حماية للقضية والثوابت الوطنية” وكذلك رفض “جميع الاتفاقات والمبادرات ومشروعات التسوية الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية أو الانتقاص من حقوق شعبنا الفلسطيني، وإنَّ أيَّ موقفٍ أو مبادرةٍ أو برنامجٍ سياسيّ يجبُ ألا يمسَّ هذه الحقوق، ولا يجوزُ أن يخالفها أو يتناقضَ معها”.

من جانبه أكد الدكتور محمد الهندي، عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن الشعب الفلسطيني نهض مقاتلاً من أجل حريته ومن أجل العودة إلى دياره.

واعتبر الهندي أن عوامل نجاح مسيرات العودة الكبرى هي الحشد الشعبي بعيداً عن الحزبية، وأن يخرج الجميع من كل الفصائل، وأن يخرج كذلك أهلنا في الضفة والداخل المحتل والشتات ليقولوا للعالم أجمع أن هذا طريقنا وأنا لدينا هدف واحد وهو تحرير أرضنا.

كما أكد عضو المجلس الثوري والمتحدث الرسمي باسم حركة فتح أسامه القواسمي “أننا سنحمي أقصانا  ومقدساتنا، ولن نسمح باستباحة مقدساتنا مهما كلفنا ذلك من ثمن، وأن ما يجري في الأقصى حرب حقيقية، وتطهير عرقي ضد كل الفلسطينيين وأرضهم ومقدساتهم”.

ودعت فتح الفلسطينيين في كل أماكن تواجدهم إلى التوجه والنفير للمسجد الأقصى لحمايته.

المصدر: المراسل نت+وكالات

 

(75)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العالمي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,,,,,,,