الاتحاد الأوروبي: لا إمكانية للحسم العسكري في اليمن والتصعيد يهدد خطط المبعوث الأممي للحل السياسي

بروكسل| المراسل نت:

اعتبر الاتحاد الأوروبي، يوم الخميس، أن التصعيد العسكري من قبل جميع الأطراف في اليمن أمر عبثي يهدد جهود السلام التي يقودها المبعوث الأممي مارتن غريفيث الذي يعد لإطار عمل للمفاوضات، مؤكداً أيضاً أنه لا إمكانية للحل العسكري.

وقال الاتحاد في بيان للمتحدث الرسمي، تلقاه المراسل نت، حول الوضع في اليمن “شهدنا على مدى الأسابيع القليلة الماضية تصعيدا كبيرا للأعمال العدائية في اليمن نتج عنها مجددا إصابات كثيرة وتدمير للبنية التحتية المدنية”.

وأضاف البيان أن ” هذا التصعيد يتعارض مع التزام جميع الأطراف بحل سياسي للنزاع في اليمن ويدور ضمن حلقة مفرغة من الأعمال الانتقامية المتتالية التي تخاطر بتقويض جهود المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث وتجازف باستئناف محادثات السلام”.

وأكد الاتحاد الأوروبي أنه “ليس هناك حل عسكري للنزاع في اليمن”، مضيفاً أنه “وحده الحل السياسي التفاوضي عبر عملية جامعة أن يضع حدا للنزاع ويستعيد الأمل بالاستقرار والسلام في البلد والمنطقة”.

وأشار البيان إلى أن “الاتحاد الأوروبي يواصل الدعم الكامل والغير مشروط للمبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث الذي يستكمل إطار عمل للمفاوضات”.

(151)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,