بالصور: جثث قتلى الجيش السوداني تمتد إلى عسير بفعل ضربات مقاتلي اليمن

خاص| المراسل نت:

تعيش القوات السودانية المشاركة في التحالف السعودي منذ مطلع الشهر الجاري أسوأ أيامها على الإطلاق على مدى الثلاثة أعوام من الحرب.

وتصاعدت عمليات قوات الجيش والحوثيين ضد القوات السودانية بشكل ملحوظ منذ وقوع حادثة اغتصاب فتاة يمنية في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة من قبل جندي سوداني.

ولاحقت ضربات مقاتلي اليمن الجنود السودانيين إلى منطقة عسير التي شهدت هجوماً يمنياً على موقع للقوات السودانية خلف قتلى وجرحى بأعداد كبيرة في صفوفهم.

وحصل المراسل نت على مشاهد وصور لهجوم شنه مقاتلو الجيش والحوثيين على موقع ثعبان العسكري في عسير وأظهرت جانباً من جثث القتلى السودانيين الذين سقطوا في الهجوم.

وخلال أقل من أسبوعين قتل وأصيب أكثر من 50 ضابطاً وجندياً سودانياً في جبهة ميدي الحدودي في موقعة وصفتها قيادة الجيش السوداني بأنها “يوم حزين مصبوغ بالأسود” فيما وصفتها وكالات الأنباء الدولية بأنها أكبر ضربة للجيش السوداني على مدى ثلاثة أعوام.

وعقب معركة ميدي سقط أكثر من 30 جندياً سودانياً بين قتيل وجريح إثر هجوم لقوات الجيش والحوثيين على مواقعهم في الساحل الغربي قبل أن تطارد نيران مقاتلي اليمن الجنود السودانيين إلى موقع ثعبان في عسير وتوقع عدداً من القتلى والجرحى في صفوفهم.

 

(325)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العسكري,اهم الاخبار,عاجل,مشَاهِد

Tags: ,,,,,,,