السعودية تحت القصف: صواريخ اليمن تتصاعد وتوسع مروحة أهدافها في عمق المملكة

تقارير| المراسل نت:

تعرضت السعودية اليوم الثلاثاء لصاروخين باليستيين استهدفا معسكرين للجيش السعودي أحدهما يضم إلى جانب القوات السعودية جنوداً سودانيين، في ظل توسع ملحوظ لمروحة الأهداف في العمق السعودي وتصاعد كبير للهجمات الصاروخية.

وأطلقت القوة الصاروخية اليمنية صاروخين باليستين أحدهما من طراز بدر1 قصير المدى استهدف معسكر الإمداد والتموين للجيش السعودي جنوب جيزان، والآخر من طراز قاهر 2M متوسط المدى استهدف معسكر مستحدث يضم القوات السعودية والسودانية في عسير.

هذه الهجمات جاءت بعد يوم من إعلان أعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد، أمس الاثنين، إطلاق استراتيجية صاروخية جديدة لإجبار السعودية على وقف الحرب على اليمن.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال زيارته لمحافظة ذمار وتحدث فيها عن الحرب التي دخلت عامها الرابع التي قال إنها “لو شنت هذه الحرب على أقوى الأنظمة لتلاشى وانهار في عام واحد، بل أقل من عام”.

وأعلن الصماد في كلمته التي حصل المراسل نت على نصها، أن العام الرابع من الحرب سيكون عاماً باليستياً في إشارة للصواريخ الباليستية.

وأوضح الصماد أنه “خلال الفترة القادمة كل يوم، لن تسلم أجواء السعودية من صواريخنا مهما حشدوا من منظومات ومهما حشدوا من دفاعات جوية، فهم سيخسرون وستسقط كل تلك الرهانات”.

ومنذ أطلقت القوة الصاروخية اليمنية 7 صواريخ دفعة واحدة في 25 مارس الماضي عشية الذكرى الثالثة للحرب لم تتوقف الصواريخ عن استهداف السعودية سوى يوماً واحداً في موجة هي الأطول منذ بدء الحرب، بالإضافة توسع ملحوظ لدائرة الأهداف التي يجري ضربها بصواريخ باليستية في عمق السعودية لأول مرة بما فيها الأهداف التي تم ضربها اليوم.

كما تم استهداف لواء الرادارات السعودي في عسير لأول مرة أمس الأول وفي الرابع من الشهر الجاري استهدفت خزانات شركة أرامكو في جيزان، فيما تعرض معسكر الجربة السعودي في ظهران عسير لأول استهداف بواسطة صاروخ باليستي في الثاني من الشهر الجاري، وفي الأول من الشهر الجاري تم اطلاق صاروخ باليستي نوع قاهر تو إم على معسكر سعودي مستحدث بأطراف جيزان.

وفيما تتسع دائرة الأهداف في العمق السعودي أظهرت القوة الصاروخية تحدياً للأقمار الصناعية والطائرات الاستطلاعية عندما صعدت اليوم ضرباتها الباليستية مطلقة صاروخين على السعودية، لتؤكد جدية الاستراتيجية التي أطلقها صالح الصماد باستهداف يمني يومي للسعودية بعدد غير محدود من الصواريخ حتى تتوقف الحرب.

من جانبه أعلن العميد شرف لقمان الناطق باسم قوات صنعاء أن  “القوة الصاروخية والبحرية والجوية يعملون للوصول إلى مرحلة تحقيق معادلة الردع” مضيفاً أن القوات جاهزة لتنفيذ ما أعلن عنه الصماد. وقال العميد لقمان “نحن لا نهدد فقط إعلامياً إنما بناءً على معطيات وكلام الرئيس الصماد أمر تنفيذي وسنشاهده في الأيام المقب

وأوضح العميد لقمان أنه لن يكون هناك استهداف للمدنيين في السعودي بل “قواعد عسكرية ومنشآت اقتصادية” مضيفاً أن “الأهداف الموجودة لدينا تمثل أهدافاً استراتيجية وهي في مرمى نيراننا وستكون موجعة للعدو” بحسب قوله.

وكشف ناطق قوات صنعاء عن وجود كميات كبيرة من الصواريخ  وأنه جرى تحويل بعض الصواريخ المضادة للطائرات إلى صواريخ بعيدة المدى.

(258)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,اهم الاخبار,تقارير المراسل,عاجل

Tags: ,,,,