اليمن..التحالف يطعن تعز مجدداً بنهاية مأوساوية للعملية العسكرية كلفت 1000 قتيل وجريح

تقارير| المراسل نت:

تسود خيبة أمل كبيرة في الأوساط العسكرية والصحفية والإعلامية الموالية للتحالف في #تعز بعد أسبوعين من إطلاق التحالف السعودي عملية عسكرية شاملة لـ”تحرير تعز” من قبضة الجيش والحوثيين، هذه العملية التي أخذت بعداً إعلامياً تجاوز واقعها المحدود من حيث الإنجاز الميداني، لكنها كلفت المسلحين ثمناً باهظاً بسقوط نحو 1000 قتيل وجريح.

ومنذ الأيام الأولى تحدث الموالون للتحالف أن العملية العسكرية لم يجري الإعداد لها وأنها تسببت بنزيف كبير تمثل بسقوط عشرات القتلى والجرحى الذين لم تتسع لهم المستشفيات، ليبدو الأمر وكأنه خذلان جديد من قبل التحالف لأتباعه في المدينة التي لا تمثل عمقاً استراتيجياً للتحالف، حيث يظهر فرق واضح من حيث الدعم المادي والعسكري واللوجيستي الذي يقدمه التحالف لأتباعه، بين الدعم في جبهات الساحل الغربي ودعمه لجبهات مدينة تعز.

وفيما تقر أوساط موالية للتحالف بمقتل 80 وإصابة 900 مسلح منذ بدء العملية قبل أسبوعين، تتحدث مصادر من الأوساط ذاته أن التحالف أوقف العملية العسكرية دون أن يوضح الأسباب لأتباعه على الأرض.

وفي هذا السياق يقول العقيد معاذ الياسري رئيس عمليات اللواء 170 الموالي للتحالف في مداخلة رصدها المراسل نت مساء اليوم الخميس على شاشة قناة بلقيس الاخوانية، إن الإعلام التابع للتحالف يهول من حجم المعركة التي تختلف في الواقع.

وقال العقيد الياسري “العمليات بتعز مستمرة وهناك شح في الامكانات والإعلام هو من يهول من حجم المعارك  لكننا سنقاتل حتى ولو بدون سلاح حتى ولو بحجار”.

ووجهت له المذيعة بالقناة منه التعليق على مقتل 80 مسلحاً من أتباع التحالف منذ بدء العملية فأجاب العقيد الياسري “الياسري هناك ميزانية وضعت للمعركة والمعاركة تمضي وأي معركة يسقط فيها شهداء والتحالف لم يقصر بالقصف والتواصل مع الشرعية”.

كما رصد المراسل نت مداخلة الصحفي عبد العزيز المجيدي من تعز عبر القناة ذاتها والذي بدوره قال إن “الحكومة الشرعية صرفت من الخزينة حسب معلوماتي 3 مليارات لقائد محور تعز لشراء سلاح لتعز،  كيف يسلم هذا المبلغ ويطالب بشراء سلاح وتعز محاصرة ولا يوجد سوى طريق من عدن ؟”

وأضاف معلقاً على العملية العسكرية واصفاً إياها بأنها “زفة اعلامية للتحرير لا يوجد على الارض فقد كان هناك عملية للسهم الذهبي واتجهت باتجاه الساحل الغربي والمخا  ليس لأغراض الشرعية وإنما لمصالح دول التحالف.

أما الناشط الموالي لحكومة هادي عبدالقادر الجنيد فكتب منشوراً رصده المراسل نت في صفحته بموقع الفيسبوك يقول “ما يسمى، بمهزلة إطلاق عملية تحرير تعز  الزائفة ! ٨٠ شهيد، و ٩٠٠ جريح، خلال أسبوعين، والآن، تم إطفاء كل الجبهات” وأضاف ” شكراً لقيادة شرعية اليمن وتحالف السعودية والإمارات على سوء الإعداد والنوايا”.

ويلخص الرسام “رشاد السامعي” المؤيد لحكومة هادي ما حدث في تعز برسم كاريكاتوري بعنوان “80 شهيد في تعز خلال أسبوعين من إعلان كذبة التحرير” ويظهر فيها رجل يمثل “قيادة الشرعية” تقدم مشروباً بأعضاء القتلى والجرحى لقيادة التحالف التي تظهر على شكل رجلين خليجيين يقدمان لـ”قيادة الشرعية” القليل من المال نظير ذلك المشروب.

(1385)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,اهم الاخبار,تقارير المراسل,عاجل

Tags: ,,,,,,,