تقرير بالصور: تفاصيل مقتل عشرات المسلحين ومحرقة آليات التحالف وانهيار أتباعه في الخوخة

تقارير| المراسل نت:

كشف الإعلام الحربي التابع لقوات الجيش والحوثيين عن المقتلة التي تعرض لها أتباع التحالف في الطريق الواصل بين مديريتي المخا بتعز والخوخة بالحديدة على الساحل الغربي والتي أدت لإطباق الحصار عليهم في الخوخة وانهيارهم بشكل كامل داخل مركز المديرية.

ووفقاً لمشاهد وصور الإعلام الحربي ومعلومات ميدانية حصل عليها المراسل نت دفعت قوات التحالف برتل عسكري من منطقة يختل بالمخا لفك الحصار على أتباع التحالف داخل مديرية الخوخة غير أن ذلك الرتل تعرض لكمين قاتل من قبل قوات الجيش والحوثيين.

وفي الكمين تمكنت قوات الجيش والحوثيين من تدمير 16 آلية عسكرية متنوعة ما أدى لمقتل أكثر من 50 مسلحاً من أتباع التحالف وإصابة العشرات وظهر بعض القتلى في الشريط المصور للإعلام الحربي.

بالتزامن مع الكمين وفقدان الأمل بفك الحصار عن الخوخة شنت قوات الجيش والحوثيين هجوماً واسعاً داخل مركز المديرية وتمكنت من قتل وإصابة العشرات وأسر آخرين وهو ما اعترف به عدد من النشطاء الموالين للتحالف ومواقع إخبارية تابعة لهم.

وتتشكل القوات الموالية للتحالف من مجاميع جنوبية تتبع المجلس الجنوبي الموالي للإمارات ومجاميع تابعة لحزب الإصلاح الاخواني (مقاومة تهامة).

وكشف الصحفي الاخواني أنيس منصور رئيس تحرير موقع “هنا عدن” عن مقتل 26 من أبناء منطقته في الساحل الغربي. وكتب منشوراً رصده المراسل نت في صفحته بموقع الفيسبوك قال فيه ” خبر مؤلم..26 شهيد وجريح من أبناء الصبيحة في جبهة الساحل الغربي بينهم المقاوم يسري احمد محمد حنش صديقي وجاري ومن نفس القبيلة رحمة الله فقد اخذت الحرب علينا كل عزيز ودفعت الصبيحة رجالها في سبيل الوطن رحم الله الشهداء وتعازينا لأهلنا في الصبيحة ومنطقة الجريبة وال حنش”.

كما أقر الطرف الجنوبي بمقتل عدد كبير من مقاتليهم وقال موقع عدن الغد أن 17 مسلحاً من “المقاومة الجنوبية” قتلوا وأصيب العشرات بهجوم الحوثيين في الساحل الغربية.

وكان بين القتلى الموالين للتحالف عدة قيادات بينهم القيادي علي فضل الهيش  قائد الكتيبة الثالثة في لواء العمالقة.

وبعد نشر خبر انهيار الموالين للتحالف وحصارهم في جيوب محددة في مركز مديرية الخوخة ووجود اتصالات تطالب بالتفاوض على السماح بخروج المسلحين بأسلحتهم الشخصية، بدأ النشطاء الموالين للتحالف بالتعبير عن غضبهم من المحرقة التي تعرض لها المسلحين على يد الجيش والحوثيين.

وفي هذا السياق كتب الصحفي بالموقع الرسمي لحكومة هادي و الناطق الرسمي باسم مقاومة قبائل الزرانيق وعضو مجلس المقاومة التهامية “عامر أحمد دليش” منشوراً رصده المراسل نت في صفحته بموقع الفيسبوك قال فيه إن “ما يحدث في جبهة الساحل لأفراد المقاومة من استهتار بأرواح الناس” متسائلاً كيف أمكن لمجموعة من 300 مسلح حوثي أن ” تحاصر الخوخة وتهجم على شبابنا وتبيد منهم الكثير”.

وأضاف دليش ” اين الاسناد المدفعي اين الاباتشي اين الطيران، قناص ماقدروا ينزلوه من فوق احد خزانات مشروع المياه”.

وأضاف قائلاً ” موشج ممر ضيق وكثير الاشجار لم تتم تأمينه، ومنه يتم الفتك بالمجاهدين الكلاب (الحوثيين) قطعوا خط المخا الخوخه فبالله ماذا يحدث”.

وختم منشوره بالقول ” اليوم راح عشرات الضحايا من الشهداء والجرحى مابين الخوخة والمخا والقطابة وموشج وغيرها”.

 

اضغط على أي صورة لرؤيتها بالحجم الكامل أو لتنزيلها إلى جهازك:

 

(643)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العسكري,اهم الاخبار,تقارير المراسل,عاجل,مشَاهِد

Tags: ,,,,,,