السعودية تعلن دعمها لحزب صالح وحكومة هادي تؤكد مشاركتها بأحداث صنعاء وتدعو المؤتمر للتحالف معها ضد الحوثيين

خاص| المراسل نت:

فتحت الأحداث التي شهدتها العاصمة صنعاء اليوم الأربعاء، شهية التحالف وحكومة هادي من جديد مؤملين أن تتفجر الأوضاع بين حزب صالح وجماعة الحوثي.

ولأول مرة أظهرت السعودية انحيازاً رسمياً لحزب صالح ضد الحوثيين على خلاف المرات السابقة التي كان يقتصر على الدعم الإعلامي.

السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر كتب تغريدة رصدها المراسل نت في صفحته بموقع تويتر قائلاً إن “مهاجمة جامع الصالح في العاصمة اليمنية الذي يصلي فيه أهل الإيمان وقتل وجرح حراسة استمرارا لعربدة هذه المليشيات الإيرانية في اليمن” في إشارة للحوثيين بقوله “المليشيات الإيرانية”.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك فقد أعلنت حكومة هادي أنها جزء مما حدث اليوم في العاصمة صنعاء وقالت إن حزب المؤتمر هو الأقرب إلى “الشرعية”  داعية للالتحام مع المؤتمر في حال تفجر الوضع مع الحوثيين في صنعاء.

جاء ذلك على لسان نجيب غلاب وكيل وزارة الإعلام بحكومة هادي في مداخلة تلفزيونية رصدها المراسل نت على شاشة قناة العربية السعودية.

وقال غلاب “صالح هو الطرف الأقرب للشرعية ويجب أن نراهن عليه” وأضاف “في حال حصل صراع بين الانقلابيين لابد ان نلتحم مع المؤتمر والاختلافات سيتم حلها”.

ووجهت له القناة سؤالاً يقول  هل يجب على الشرعية المراهنة على الخلاف ؟ فأجاب قائلاً ” الشرعية هي جزء من ادارة الصراع  والتحالف مع المؤتمر هو احد الخيارات المهمة وهو جزء من الصف الوطني والحركة الوطنية ورؤيته فيما يخص رفضه لمشروع الولاية واضحة وحاسمة بالتالي هو الطرف الاقرب للشرعية”.

وكانت صنعاء شهدت اليوم مواجهات بين مسلحين تابعين لحزب صالح وقوات الحوثيين بعد رفض الطرف الأول السماح للطرف الثاني بالتمركز لتأمين فعالية المولد النبوي الذي يقام غدا الخميس بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.

وبعد مواجهات قصيرة سيطر الحوثيون على الوضع وتمركزوا فيما امتلأ الميدان بالوفود القادمة من مختلف المحافظات.

(16440)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,