تقرير: تفاصيل المواجهات العنيفة بين فصائل التحالف الاخوانية والسلفية في مدينة تعز

تقارير| المراسل نت:

شهدت المناطق التابعة لسيطرة الموالين للتحالف في مدينة تعز  اليوم السبت مواجهات عنيفة باستخدام مختلف أنواع الأسلحة بين مسلحي حزب الإصلاح الاخواني من جهة ومسلحي جماعة أبوالعباس السلفية المدعومة إماراتياً، وبدا واضحاً أن مسلحي الاخوان كانوا أكثر جرأة في المواجهة مستفيدين من دفعة معنوية إثر استقبال ولي عهد السعودية لرئيس الإصلاح في الرياض مطلع الشهر الجاري.

ورغم أن الإصلاح مصنف لدى الإمارات في قائمة الإرهاب كذراع للإخوان إلا أن مقاتليه يهيمنون على قوام اللواء 22 ميكا التابع لقوات هادي في تعز بمقابل وجود أبوالعباس في قائمة الإرهاب السعودية والإماراتية معاً إلا أن الدعم الإماراتي له مستمر ويهيمن مسلحوه على قوام اللواء 35 مدرع في تعز أيضاً.

وجاءت بداية الاشتباكات العنيفة بعدما أعلنت جماعة أبوالعباس في منشوره رصده المراسل نت بصفحتها في موقع الفيسبوك أن نائب قائد الجماعة “عادل العزي” تعرض لمحاولة اغتيال أمام قسم “الباب الكبير “وسط مدينة تعز ما أدى لتضرر الطقم العسكري الذي كان على متنه وإصابة عدد من مرافقيه، مشيرة بأصابع الاتهام لمسلحي اللواء 22 وبالتالي حزب الإصلاح الاخواني.

الحادثة اتخذتها جماعة أبوالعباس ذريعة لاقتحام مبنى البحث الجنائي وإدارة أمن المحافظة الخاضعين لهيمنة الإصلاح الاخواني، متهمة إياه بنشر مسلحين أعلى المبنيين وقناصة يستهدفون كل من يقترب منهما ولاحقاً اتهمت المسلحين بقتل اثنين من أفراد اللواء 35 وهم من كتائب ابوالعباس.

وبدأت اشتباكات عنيفة استخدم الطرفان خلالها مختلف أنواع الأسلحة، فيما بدأ مسلحو اللواء 22 في جبل جرة بقصف مواقع كتائب ابوالعباس ما أدى لمقتل أحد أفرادها وإصابة ثلاثة آخرين، بالمقابل سقط عدد من أفراد الإصلاح أثناء محاولة مسلحي أبوالعباس اقتحام مبنى البحث الجنائي قبل أن يتم قصف المبنى بقذائف المدفعية.

وقام الطرفان بإغلاق الشوارع الرئيسية والفرعية المؤدية إلى مواقع سيطرتهما.

الإصلاح استغل وضع ابوالعباس في قائمة الإرهاب السعودية والإماراتية رغم أن قيادات إصلاحية أيضاً في تلك القوائم، إلا أن الإعلام التابع له اتهم أبوالعباس بالتحالف مع القيادي بالقاعدة “حارث العزي” في محاولة لتعزيز وضعه السياسي باعتباره ضمن قوات حكومية تواجه جماعات إرهابية.

ووفقاً لمراسل قناة الجزيرة استغل كل طرف سيطرته على بعض المرتفعات وبدأوا بتبادل القصف المدفعي الذي بدوره أدى لحالة نزوح كبيرة للسكان، فيما تصاعدت أعمدة الدخان من المباني التي الواقعة تحت سيطرة الطرفين وبعض المنازل التي تعرضت للقصف.

وتصاعدت المواجهات وقال هشام الجرادي مراسل الجزيرة في منشور رصده المراسل نت في صفحته بموقع الفيسبوك “المواجهات الان تمددت وتدخلت فيها التباب والهضاب المحيطة”.

وأضاف الجرادي ” اشاهد الان الاهالي من النساء والاطفال وطلاب المدارس في منطقة المرور يهرولون مسرعين عند محاولتهم مرور الشارع وبعض النساء تبكي خوفا ، واصوات الرصاص لا تتوقف”.

من جانبه قال مصور قناة العربية السعودي فكري منصر ” في هذه المدينة (تعز) وحدهم المدنيون من يدفعون الثمن، لمعارك النفوذ والسيطرة وتصفية الحسابات”.

وعقب المواجهات ومع استمرار التوتر استمر الضغط الإعلامي الإصلاحي من خلال وضع نفسه في موقع الدولة وطالب عبر اللجنة الأمنية التي يهيمن عليها الإصلاحيين من الرئيس المعترف به دولياً عبدربه منصور هادي بإلزام جماعة أبوالعباس بتسليم المؤسسات للدولة التي في الواقع يعتبر ابوالعباس الذي منح رتبة عقيد جزءا منها وتم تسجيل مقاتليه ضمن اللواء 35.

غير ان المواجهات عادت وتجددت في وقت متأخر من مساء اليوم وفق ما أكدت مصادر محلية لـ المراسل نت رغم تشكيل لجنة من حكومة هادي وممثلي الطرفين لوقف الاشتباكات.

(228)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العسكري,اهم الاخبار,تقارير المراسل,عاجل

Tags: ,,,,,,,