اغتيال قائد عسكري بحادث مدبّر وقبائل الجدعان تهاجم نقطة تابعة لقوات هادي بمأرب

مأرب| المراسل نت:

أفادت مصادر في مأرب أن باغتيال قائد عسكري موالي للتحالف بتدبير حادث مروري أدى لتدهور سيارته ومقتله في إطار عمليات تصفية متبادلة بين أجنحة المعسكر الموالي للتحالف، فيما عادت المواجهات بين قبائل الجدعان وأحد الأجنحة العسكرية التابعة لعبدربه منصور هادي.

وأفادت مصادر إعلامية موالية للتحالف أن القيادي العسكري احمد صالح الحربي من اللواء 314 توفي الأربعاء إثر حادث مروري، غير أن مصادر موثوقة في مأرب أكدت أن الحادث كان مدبراً ويأتي ضمن سلسلة من الحوادث المشابهة التي أدت لوفاة عدد من القيادات العسكرية خلال الأشهر الأخيرة وكلها جرى الإعلان عنها بأنها حدثت بسبب حوادث مرورية.

وفي منطقة المخدرة التابعة لمديرية صرواح، عادت الاشتباكات بين القبائل الموالية للتحالف وقوات هادي، حيث أفادت مصادر محلية لـ المراسل نت أن مسلحين من قبائل آل مدراج الجدعان هاجموا نقطة نقطة عسكرية مكونة من جنود الكتيبة (صقر4) التي يقودها “علي سيلان” وتؤمن طريق الامداد العسكري إلى مناطق الجدعان، وقاموا بقتل أحد أفراد النقطة.

وأشارت المصادر إلى أن القيادي “سيلان” توعد قبائل الجدعان بالثأر من قتلة الجندي وطالب قيادة المنطقة العسكرية الثالثة بشن حملة عسكرية ضد تلك القبائل لفرض هيبة قواتها عليهم وإجبار قبائل الجدعان على تسليم قاتل الجندي.

(579)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العسكري,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,