مجلس الأمن يدعو لفتح المجال لدخول المساعدات إلى اليمن

نيويورك| المراسل نت:

في جلسة حول “صون السلم والأمن الدوليين” اعتمد مجلس الأمن الدولي بيانا رئاسيا أعرب فيه عن القلق الشديد إزاء خطر المجاعة الذي يهدد أكثر من 20 مليون شخص في اليمن والصومال وجنوب السودان ومنطقة شمال شرق نيجيريا.

وأعرب المجلس عن الاستياء لامتناع أطراف معينة في تلك المناطق الأربع عن ضمان إيصال شحنات المساعدات الغذائية الحيوية وغيرها من أشكال المعونة الإنسانية للمحتاجين دون قيود وبلا انقطاع.

وشدد مجلس الأمن الدولي على أن الاستجابة الفعالة لهذه الأزمات تتطلب احترام جميع الأطراف للقانون الإنساني الدولي. وأكد الالتزامات الواقعة على عاتق جميع أطراف النزاع المسلح، والتي تملي عليها احترام المدنيين وحمايتهم.

وكرر مجلس الأمن دعوته لجميع الأطراف للسماح بوصول المساعدات إلى كل المناطق في الوقت المناسب وبطريقة آمنة وإلى تيسير وصول الواردات الأساسية من الأغذية والوقود والإمدادات الطبية.

ودعا المجلس جميع الأطراف في اليمن وجنوب السودان والصومال ومنطقة شمال شرق نيجيريا إلى التعجيل باتخاء الخطوات الكفيلة بزيادة فعالية الاستجابة الإنسانية.

كما دعا إلى الصرف الفوري للأموال التي سبق التعهد بها في المؤتمرات الدولية، لصالح تلك المناطق.

وشدد المجلس، في بيانه الرئاسي، على ضرورة تعزيز قدرة البلدان المتضررة من النزاع على التعافي وتحمل الأزمات على المدى البعيد.

وفي ضوء خطر المجاعة غير المسبوق الذي تواجهه الدول الثلاث ومنطقة شمال شرق نيجيريا المتضررة من النزاع، طلب مجلس الأمن من الأمين العام عقد إحاطة شفوية في شهر أكتوبر/تشرين الأول عن المعوقات التي تعرقل الاستجابة الفعالة لخطر المجاعة وتقديم توصيات محددة بشأن كيفية معالجتها.

 

مركز أنباء الأمم المتحدة

(223)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العام,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,