بعدما وصفهم بالمرتزقة لإرضاء الإمارات..قيادات ونشطاء الإصلاح يصفون بيان حزبهم بأنه “سوقي” و”نطق كفراً”

خاص| المراسل نت:

يحاول حزب الإصلاح اليمني (الاخوان المسلمين) الخروج من المأزق الذي وقع فيه بسبب الأزمة الخليجية مع قطر، والتخلص من عداء الإمارات التي تصنفه بقائمة الإرهاب وترفض التعامل معه رغم وجود الحزب بحكومة عبدربه منصور هادي ووجود الإمارات في التحالف الذي يحارب في اليمن.

وفيما انحاز نشطاء وإعلاميو الإصلاح لدولة قطر في أزمتها مع الخليج، فيما التزم الحزب على المستوى الرسمي بالصمت، أما انحياز نشطائه بتمثّل بالتحول في التعاطي مع الوجود الإماراتي في اليمن باعتباره احتلال بنفس الطريقة التي يتعاطى بها الإعلامي القطري وقناة الجزيرة منذ بدء الأزمة.

أما الحزب على المستوى الرسمي فيحاول بشتى الطرق إرضاء الإمارات، واتهم في إحدى المرات “الحوثيين” بمحاولة الإيقاع بينه وبين الإمارات، ممتدحاً الأخيرة التي لم تعر انتباه للتغزل الإصلاح بالقوات الإماراتية.

ومع اشتداد الحملة ضد الإمارات، اضطر حزب الإصلاح للتصادم مع أبرز نشطائه وبعض قياداته التي تهاجم الإمارات واصفاً إياهم بالمرتزقة.

 

وعبر فرعه بتعز، وجه الإصلاح في بيان حصل المراسل نت على نسخة منه، “الشكر لدولة الإمارات على دورها في عملية التحرير بمحافظة تعز والجانب التنموي الاقتصادي”.

وأشار البيان إلى الانتصارات التي قال إن القوات الإماراتية حققتها في تعز، واعتبرها فرصة للرد على من يهاجم الإمارات قائلاً “نعلنها كلمة قوية تصم آذان تلك الأصوات النشاز الأقلام الهابطة المسترزقة، والتي تحلم بشق العصا بين التجمع اليمني للإصلاح فرع تعز وإخوانه في التحالف العربي، وبخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة، التي سيكتب لها التاريخ دورها في عملية إسقاط الانقلاب والانتصار للشرعية”.

ولأن أبرز نشطاء الحزب هم من تولوا الهجوم على الإمارات فقد كان واضحاً أن البيان الصادر عن حزبهم موجه إليهم الأمر الذي دفعهم للرد لأول مرة على استسلام قيادة حزبهم للإمارات التي تصنفه بقائمة الإرهاب وتكرس وسائل إعلامها الرسمية والخاصة للهجوم على الحزب ووصمه بالإرهاب.

وقالت القيادية المقيمة بتركيا توكل كرمان والحاصلة على حائزة نوبل في منشور رصده المراسل نت بصفحتها في الفيسبوك “صمت دهراً ونطق كفراً..عن بيان الأحبة في تعز أتحدث”.

أما الناشط الإعلام بالحزب ومدير مكتب قناة الجزيرة باليمن أحمد الشلفي فكتب منشورا رصده المراسل نت يقول “البيان الذي يصدر من أي جهة ويصف الصحفيين بالأقلام الهابطة والأصوات النشاز والمرتزقة أقل ما يقال فيه إنه بيان سوقي”.

 

(550)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,اهم الاخبار,عاجل,هاشتاق

Tags: ,,,,,,