ترامب يتعرض لاختراق كبير يهز الإدارة الأمريكية

متابعات خاصة| المراسل نت:

أظهر رد فعل الإدارة الأمريكية والرئيس دونالد ترامب تجاه تسريب الصحافة محادثات سرية جريت بين الأخير والرئيس المكسيكي ورئيس الوزراء الأسترالي، خطورة الاختراق الذي تتعرض له تلك الإدارة التي تعيش حالة من الاضطراب المتمثلة بالاستقالات والإقالات لكبار مسؤولي البيت الأبيض.

وبحسب وكالة رويترز، شن وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز هجوما على تسريبات المعلومات السرية لوسائل الإعلام وهي قضية أثارت غضب الرئيس دونالد ترامب، وقال الوزير يوم الجمعة إن الحكومة الأمريكية تراجع سياساتها بشأن إرغام الصحفيين على كشف مصادر معلوماتهم.

وقال سيشنز للصحفيين “أحد الأمور التي نقوم بها هي مراجعة السياسات التي تتعلق بأوامر استدعاء الإعلاميين للشهادة” وذلك خلال إعلانه عن جهود الإدارة الأمريكية لمكافحة ما وصفه “بالعدد الهائل للتسريبات التي تقوض قدرة الحكومة على حماية الولايات المتحدة.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” نشرت يوم الخميس محضر الاتصالات التي جرت بين ترامب والرئيس المكسيكي ورئيس الحكومة الاسترالية.

ووفقاً للمحضر الذي نشرته الصحيفة واطلع عليه المراسل نت، فإن الاتصالات بين ترامب ورئيس الحكومة الاسترالية نقاشاً حاداً بين الطرفين بسبب الاتفاق بين استراليا وواشنطن في حقبة الرئيس باراك أوباما حول قيام البحرية الاسترالية بالتصدي للمهاجرين الذين يحاولون دخول الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية، والذي وصفه ترامب بالسخيف خلال المحادثة.

وفيما كان ترامب يتوعد خلال حملته الانتخابية ببناء سور يفصل بين الولايات المتحدة والمكسيك وارغام الأخيرة على تحمل تكاليف البناء، فيظهر تسريب المحادثة بين الرئيسين الأمريكي والمكسيسي أن الأول قال للثاني أن كلامه عن السور مجرد دعاية وطلب منه ألا يصرح للإعلام أن المكسيك لن تدفع.

تلك التسريبات وصفت بأنها غير مسبوقة في تاريخ الولايات المتحدة، لكنها لاقت ارتياحاً كبيراً من مناهضي ترامب وأولهم رئيس فنزويلا الذي تعرض لعقوبات أمريكية كبيرة قبل أيام.

 

(338)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل العالمي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,